2019-01-23

0 comment

هيئة الرقابة في دولة غانا تحذر المواطنين من التعامل مع شركات الكريبتو كرنسي

بينما نرى بعض الدول التي تسعى بكل السبل لتكون رائدة في العملات المشفرة مثل: جزيرة مالطا، اليابان، الولايات المتحدة الأمريكية.

نرى في المقابل دول أخرى ترفض التعامل بها وتعتبرها خطر محدق وجب الحذر منه ومنع استخدامه.

من وجهة نظري الشخصية فكلاهما على حق وذلك راجع للنظام البيئي لكل دولة.

ففرق أن تجد دولة متطورة ولديها نظام مالي محكم ومتفتحة لاستقطاب أي تحديث جديد وتتعامل معه وفق ضوابط وقوانين تحمي جميع الأطراف المتعاملة.

وبين دولة مازالت تحبو خطواتها الأولى نحو اعتماد الدفع الالكتروني فما بالك بالعملات المشفرة وغيرها من التقنيات الحديثة.

نعود لموضوعنا أصدرت لجنة الأوراق المالية والبورصات في دولة غانا تحذير لمواطنيها بشأن العملات المشفرة

وحذرتهم بأنهم سيكونون لوحدهم عند دخول التعامل بها.

الكريبتو كرنسي غير مقبولة بعد في العديد من الدول الافريقية ومنها العربية أيضا مثل الجزائر التي تحظر التعامل بها وتمنع تعدينها.

في دولة غانا وحسب المصدر كانت أحد الشركات تحمل اسم “Global Coin Community” تعرضت لسرقة أكثر من 110 ألف مستخدم في سنة 2018 بتواطؤ من الشركة ذاتها، ما جعل البنك المركزي لدولة غانا يحذر منها ومن التعامل معها ومع باقي الشركات في ذات المجال.

بينما شركة “Global Coin Community” تطلب من السلطات الغانية التدخل ومساعدتها في استرجاع أموال مستخدميها.

لتبقى الأمور في غانا غير واضحة المعالم بعد تجاه تعاملها مع الكريبتو كرنسي مع التأكيد بأن هيئة SEC في طريقها لإقرار قوانين تخص هذه الصناعة.

اقرأ أيضا:

ملتقى بالمغرب يضم العديد من المؤثرين لدراسة بناء البلوك تشين في افريقيا

قد يعجبك ايضاً