2018-08-08

0 comment

هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تؤجل قرارها بشأن إدراج مؤشر البيتكوين

تعرض سوق العملات الرقمية المشفرة لهزة عنيفة أودت بفقدان 36 مليار دولار في 24 ساعة الأخيرة.

و هبطت القيمة السوقية الاجمالية لما دون خط 250 مليار دولار.

حيث و في حين كتابة هاته الأسطر بلغت القيمة السوقية الاجمالية 221 مليار دولار و هو رقم قياسي جديد وفق المصدر.

بعد أن كان مسجل عند 230 مليار دولار صبيحة هذا اليوم و الذي تكلمنا حوله في العنوان:

أزمة جديدة تعصف بسوق العملات الرقمية المشفرة

أما عن السبب الرئيسي الذي تسبب في الهبوط الحاد للسوق فهو قرار هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بتأجيل إدراج ETF مؤشر صندوق البيتكوين ليصبح يتداول في البورصة الأمريكية مثله مثل أي سهم آخر و يتقرر تأجيله لغاية نهاية الشهر المقبل أي 30 سبتمبر 2018.

العديد من المحللين و المستثمرين في العملات الرقمية المشفرة انتظر شهر أغسطس بفارغ الصبر.

كونه سيسفر عن القرار المنتظر لكن التأجيل و إعادة النظر.

جعل إن لم نقل الأغلبية تقرر البيع و عدم انتظار المزيد من الوقت و الخوف من المزيد من الإنهيار كله خلف أزمة عميقة ستحتاج بعض الوقت للتدارك.

ما يؤلم في سوق العملات الرقمية المشفرة أنه سريع التأثر بما يدور حوله من عوامل خارجية و بخاصة الهيئات و المؤسسات التي لها وزن و ثقل على الساحة الدولية الاقتصادية،  فهيئة مثل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية و بقرار ليس الموافقة و لا الحظر و إنما مجرد تأجيل نتج عنه خسائر ملايير من الدولارات بين عشية و ضحاها.

ما يكشف عن حجم المخاطرة الحقيقية التي يحملها سوق العملات الرقمية المشفرة

و الذي مازال أمامه الكثير ليصبح أقوى من أن يتأثر بتصريح أو عامل خارجي ما.

فهل سيتعافى السوق و يعود لما كان عليه؟

ويصادق على ما قاله بريان كيلي بأن العملات الرقمية المشفرة أكبر من أن تحصر في هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية؟

قد يعجبك ايضاً