2018-07-25

0 comment

مشروع هواتف ذكية مبنية على بلوك تشين من HTC

تتحول شركة الهواتف الذكية التايوانية HTC إلى الإعتماد على تقنية بلوك تشين حيث تحاول الشركة بث حياة جديدة في أعمالها المتعثرة.

ومن المعلوم أن هذه الشركة التي كانت تتمتع بحصة سوقية جيدة ومتفوقة في أندرويد قد خسرت مكانتها لصالح كل من سامسونج والشركات الصينية التي تصمع أجهزة أندرويد.

بعض المحللين ليسوا مقتنعين بأن خطة بناء منتج حول التكنولوجيا التي تدعم تقف وراء العملات الرقمية المشفرة المتقلبة قد تغير الأمور بالنسبة لشركة HTC بعد سنوات من فقدان حصة السوق.

أعلنت شركة HTC عن خططها في مايو لتطوير هاتف ذكي جديد يسمى Exodus مع زيادة التركيز على الأمن والبيانات.

هذا الهاتف الذي تقول الشركة إنه يهدف إلى “توسيع نطاق النظام الإيكولوجي الشامل”، يتم تطويره تحت إشراف فيل تشون، كبير مسؤولي التشفير في HTC، والذي سبق له إدارة شركة Vive Virtual headset للأعمال.

ويقال إن الهاتف يعمل على برنامج أندرويد، ولديه محفظة عالمية لتخزين العملات الرقمية ودعم العملات الرقمية المشفرة الرئيسية مثل بيتكوين والإثيريوم. ستقوم بتشغيل التطبيقات اللامركزية، وهي برامج رقمية تعمل على بلوك تشين وتقع خارج سيطرة سلطة واحدة.

علاوة على ذلك، كانت التفاصيل حول مواصفات الهاتف متضاربة ومختلفة على الرغم من أن HTC قالت إنها ستبدأ الشحن في وقت لاحق من هذا العام.

Exodus ليس أول هاتف ذكي يعتمد على تقنية بلوك تشين تم الإعلان عنه فقد كشفت شركة Sirin Labs عن جهاز مشابه يسمى Finney يتوفر بسعر 1000 دولار أمريكي ويستخدم نفس مواصفات المكونات الموجودة في العديد من الهواتف الذكية السائدة.

في حين أن شركة HTC لم تكشف عن أي نطاق سعري لـ Exodus، قالت الشركة أنهه سيكون “قابلا للمقارنة مع جهاز Sirin Labs”.

وقال بعض المحللين إن Exodus قد لا يستهوي عددًا كبيرًا من مستخدمي الهواتف الذكية، على الأقل ليس على المدى القصير، وأن HTC تقوم ببساطة بالقفز نحو مستوى ربما ليس مقبولا في الوقت الحالي وأول المحاولات فيه يمكن أن تكون فاشلة.

قبل إطلاق أول آيفون عام 2007 والذي استهوى الملايين من الأشخاص حول العالم وفتح الباب لعصر الهواتف الذكية، كانت هناك الكثير من اصدارات الهواتف في السوق تتوفر بشاشات لمسية لكنها لم تكن ناضجة ليتم استخدامها بالأصابع ولا تتوفر على أي لوحة مفاتيح.

في المستقبل القريب يمكن أن نرى الكثير من الهواتف التي تعتمد على تقنية بلوك تشين، لكن ربما لن يكون الإقبال عليها كبيرا لأنها لا ترقى إلى المستوى المتقدم، وقد تأتي شركة وتستخدم بلوك تشين على نطاق مختلف ومقنع ليبدأ عصر الهواتف الذكية التي تعتمد على تقنية بلوك تشين.

وقال انشيكا جين، المحلل في كونتربوينت ريسرتش، لمحطة سي إن بي سي “إن المستخدمين المستهدفين سيكونون محدودين للغاية لهذا الجهاز حيث أن قلة قليلة من الناس يفهمون هذه التقنية والفوائد المرتقبة المرتبطة بها”، مضيفًا أن الشركة “تحاول التميز وتعزيز الإبتكار والتي لن تترجم إلى حصة كبيرة في السوق”.

أوضح جاين أن شركات مثل بلاك بيري و Blackphone و SIKUR لم تحقق نجاحًا كبيرًا مع أجهزتها التي تركز على الخصوصية عند مقارنتها مع سامسونج و آبل و وهواوي التي تسيطر على السوق وتحقق مبيعات قوية رغم أنها لا تتفوق على ذلك الثلاثي في الأمان والحماية.

أفي يونيو الماضي، أعلنت شركة HTC أنها فقدت ما يقرب من 68 في المائة من الإيرادات مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي. كان ذلك على الرغم من إطلاق هاتف ذكي جديد في شهر مايو يسمى U12 +، والذي تلقى ملاحظات سلبية إلى حد كبير. وفي الوقت نفسه، تؤكد تقارير صحفية أن شركة HTC تخطط لخفض حوالي 25٪ من قوتها العاملة العالمية لإدارة مواردها بشكل أفضل.

على نطاق أوسع، لم تعد صناعة الهواتف الذكية تنمو بالسرعة التي اعتادت عليها نظرًا لأن هناك عددًا أقل من الأشخاص الذين يخططون لترقية هواتفهم، كما ان الأغلبية تستخدم اليوم الهواتف الذكية.

وقالت شركة البيانات الدولية إنها تتوقع نمو بنسبة 0٪ لسوق الهواتف الذكية العالمي هذا العام. بينما في الربع الأول من هذا العام، كانت شركة HTC تملك 0.2 في المئة فقط من حصة السوق، وفقاً لمؤسسة IDC.

كل هذا يجعل الخبراء غير متفائلين في الواقع بقدرة الهاتف الجديد الذي سيعتمد على بلوك تشين على تغيير واقع الشركة التايوانية على المدى القصير.

مع ذلك، فإن بلوك تشين هي تقنية جديدة نسبيًا يمكن أن تساعد HTC في بناء هاتف ذكي أكثر أمانًا مع إنشاء المزيد من التطبيقات.

في الوقت الحالي، لا يتوفر لدينا الكثير من المعلومات حول Exodus وما الذي سيأتي به، ولكن يُقال أن الجهاز سيكون “أول هاتف بمحفظة باردة مع استرداد المفتاح”.

إن المحفظة الباردة هي في الأساس محفظة رقمية غير متصلة بالإنترنت، لذلك هناك فرص أقل في سرقة محتوياتها. المفاتيح الخاصة – الأحرف الأبجدية الرقمية الفريدة المعروفة فقط للمستخدم – تسمح بسحب العملات الرقمية المشفرةالمخزنة في تلك المحافظ.

المؤكد حاليا أن الهاتف يمكن أن يتضمن تطبيقات خاصة مبنية على بلوك تشين، كما أنه سيشكل فرصة للشركات العاملة في مجال تطبيقات هذه التقنية بالعمل على توفير التطبيقات لجمهور هذه الهواتف، مع انتظار تبني كل من سامسونج وآبل وشركات أخرى لهذه التكنولوجيا وإصدار هواتف تعتمد عليها.

مشروع Exodus سيكون منتجًا منفصلًا تمامًا عن الهواتف الذكية الأخرى وسيكون لديه جمهور مستهدف مختلف، وبناء عليه يمكن ان نرى سلسلة جديدة من الهواتف الذكية التي تطلقها شركة إتش تي سي التايوانية.

 

إقرأ أيضا:

أسئلة وأجوبة بخصوص بيتكوين كاش Bitcoin Cash

كيف تم انقسام بيتكوين ونتج عنها بيتكوين كاش؟

أبرز 10 اختراقات وعمليات السرقة والاحتيال في سوق العملات الرقمية المشفرة

العملات الرقمية المشفرة بديلا للعملات النقدية في المستقبل القريب

ما هو الإثيريوم Ethereum وما هي عملة الإثيريوم Ether

لماذا اختفت 800 عملة رقمية مشفرة على الأقل خلال 18 شهر الأخيرة؟

من دونالد ترامب إلى شي جين بينج حول العملات الرقمية المشفرة

انفوجرافيك: نظرة على تقنية بلوك تشين

كم من الوقت يخطط المستثمرون للاحتفاظ بعملة بيتكوين؟

انفوجرافيك: الجريمة هي الجانب المظلم من قطاع العملات الرقمية

انفوجرافيك: أكبر 10 اختراقات في مجال العملات الرقمية المشفرة

انفوجرافيك: مستقبل الويب هو اللامركزية

انفوجرافيك: تاريخ ثورة الطرح الأولي للعملات الرقمية المشفرة

بلوك تشين والقضاء على العملات النقدية الوطنية في المستقبل

انفوجرافيك: ماذا لو كانت بيتكوين دولة؟

يوتيوب وفيس بوك يخسران الناشرين لصالح الخدمات القائمة على بلوك تشين

لماذا العملات الرقمية المشفرة ليست فقاعة الدوت كوم القادمة؟

مراجعة عملة Tether: مميزاتها وعيوبها ومكامن خطورتها على العملات الرقمية

مواقف أهم دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حول العملات الرقمية المشفرة

قد يعجبك ايضاً