2018-12-04

0 comment

مجموعة 20 تهدف لإنشاء نهج موحد لتنظيم الكريبتو كرنسي

انعقدت مجموعة العشرين في العاصمة الأرجنتينية “بوينس آيرس” يوم 30 نوفمبر الماضي حضرها 20 ممثل (رؤساء، ملوك، و وزراء).

ويعتبر الاجتماع لهذه السنة الاجتماع رقم 12 لمجموعة العشرين.

كما اعتبر أول لقاء لمجموعة العشرين في قارة أمريكا الجنوبية.

عادة ما تناقش قضايا الاقتصاد ضمن مؤتمر مجموعة 20 بما فيها مجال العملات الرقمية المشفرة.

حيث تطرق قادة المجموعة 20 و نوّهو للكريبتو كرنسي في أحداث القمة وأكدوا على استعمال كافة الطرق والأدوات لتحسين الاقتصاد بإدخال الرقمية اكثر عليه من أجل النمو الاقتصادي العالمي بصفة عامة.

فيما تم الاتفاق على إعداد نهج موحد لتنظيم الكريبتو كرنسي يتوافق مع ما تم إعداده في وقت سابق من قوانين FATF.

وكمقتبس عن ما تم الخروج به في القمة حول الكريبتو كرنسي مايلي:

سنعمل على تكثيف الجهود لضمان الفوائد المترتبة عن إدخال الرقمية و التقنية على القطاع المالي مع أخذ بالحسبان تخفيف المخاطر والأعراض الثانوية المترتبة عن ذلك من منع غسيل الأموال ومكافحة التمويل الارهابي بما يتماشى مع معايير مجموعة العمل المالي FATF، وسننظر في إجراءات أخرى حسب الحاجة.

بذلك لم تأتي مجموعة 20 بأي جديد يخص قطاع الكريبتو كرنسي ما عدا التأكيد على التنظيم والمضي وفقه.

بينما تحفّظ ممثلي دول أخرى عن مناقشتها وبحث مدى تطور المنظومة القانونية المحيطة بهذه الصناعة.

في المقابل هناك دول أخرى اعتمدت مجموعة من التنظيمات القانونية قياسية بما هو متفق عليه في وقت سابق مثل:

كندا، استراليا، ألمانيا.

وعليه فإن مجموعة 20 تسعى لإعداد قانون موحد وعالمي توافق عليه بالأغلبية وتسير وفقه.

اقرأ أيضا:

مجموعة 20 تحدد الموعد النهائي لمعالجة قضية غسيل الأموال بالعملات المشفرة

توقع اصدار أول اللوائح العالمية لمكافحة غسيل الأموال شهر أكتوبر المقبل

قد يعجبك ايضاً