2018-07-18

0 comment

مجلس الاستقرار المالي يصرح بأن العملات الرقمية المشفرة ليست تهديد

يقترب موعد هام و مؤثر على سوق العملات الرقمية المشفرة

و المتمثل في انعقاد ملتقى يجمع مجموعة العشرين G20 ابتداء من يوم غد 19 يوليو و يستمر لغاية 22 يوليو (21-22 يوليو سيحضره وزراء المالية و رؤساء البنوك المركزية) بمدينة بوينس آيرس الارجنتينية.

سيكون النقاش حول اﻷمور المالية و الاقتصادية و التي سيتم فيها التطرق فيها للعملات الرقمية المشفرة

التي تطورت كثيرا عما كانت عليه في السابق و تم اخضاعها للعديد من القوانين و الاجراءات الاحترازية في كثير من الدول.

مجلس الاستقرار المالي FSB الذي يوجد مقره في مدينة بازل السويسرية و الذي تأسس حديثا بالضبط سنة 2009.

يقوم دوره على تقديم التوصيات و الاقتراحات بشأن النظام المالي العالمي و منها ما تقدم به مؤخرا لمجموعة 20.

إذ أشار المجلس في تصريح له يوم الاثنين الماضي بأن العملات الرقمية المشفرة لا تشكل في الوقت الحالي أي تهديد يمس الاستقرار المالي.

لكن يجب أخذ الحيطة و الحذر تجاه التبدل السريع في قيمتها و المراقبة اللصيقة ﻷسعارها و تحركاتها.

و أحد أهم اﻷسباب التي تجعل العملات المشفرة لا تشكل أي تهديد على النظام المالي العالمي

هي أنها لم تبلغ بعد 01 % من إجمالي القيمة السوقية العالمية مجتمعة.

اقرأ أيضا:

البنك المركزي الروسي: خطر العملات الرقمية المشفرة على الاقتصاد العالمي ضئيل

سنة 2018 سنة التنظيمات وإعداد القوانين لسوق العملات الرقمية المشفرة

قد يعجبك ايضاً