2018-08-09

0 comment

كيف تتقاطع تقنية بلوك تشين مع الذكاء الإصطناعي؟

الشركات التي تختار البقاء مستثمرة في التقنيات القديمة تتلاشى حتما في الخلفية، في حين أن أولئك الذين خاضوا تحولات تكنولوجية لتمييز أنفسهم بسرعة يصبحون رواد الصناعة.

الذكاء الاصطناعي هو واحد من القوى الدافعة الرئيسية للابتكارات التي يحبها رواد الأعمال والمستخدمون على حد سواء. وقد طورت العديد من الصناعات بما في ذلك الزراعة وخدمة العملاء والرعاية الصحية والتصنيع والدعم الفني والألعاب وأكثر من ذلك.

في المقابل تقنية بلوك تشين هي قوة أخرى لا يستهان بها، على الرغم من أنه في الوقت الحاضر مرادفة لقطاع التمويل، إلا أن هناك استخدامات لا نهاية لها بما في ذلك النقل والتصويت والتعليم والجمعيات الخيرية وإنفاذ القانون، وذلك لأن بلوك تشين يمكن تطبيقها على أي قطاع بحاجة إلى نموذج مطلق يمكن للجمهور استخدام البيانات لتأكيد الإجراءات والتحكم فيها.

وبالنظر إلى التبني الواسع النطاق لكل من الذكاء الاصطناعي و بلوك تشين عبر العديد من القطاعات، فمن المنطقي أن يؤدي تقارب الاثنين إلى نتائج مذهلة عبر جميع الجوانب.

يتم تعزيز بلوك تشين على الرغم من قوتها بالإعتماد على نفسها، إلى مستوى جديد تمامًا عند اقترانها بتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي، تصبح الميزات والقدرات الجديدة غير مقفلة ومعززة وأكثر أمانًا من خلال التقارب.

  • التقاطع على مستوى الحماية

تعد تقنية بلوك تشين أكثر أمانًا من أي وقت مضى، وذلك بفضل الشركات التي لديها تكتيكات أمان إلكترونية مثالية للأصول الرقمية، مع تنفيذ الذكاء الإصطناعي والتعلم الآلي، يتم جلب مستوى الأمان إلى آفاق جديدة، والتي تضمن عمليات نشر التطبيقات المستقبلية الآمنة.

هذا يعني أنه يمكن لمواقع الإنترنت والبنوك بما فيها الإلكترونية إضافة إلى قطاعات كبيرة بما فيها الرعاية الصحية والعقارات والتسوق استخدام الذكاء الإصطناعي و بلوك تشين معا في تعزيز أمان المنصات ومنع الاختراقات والوصول إلى البيانات الحساسة.

  • التقاطع على مستوى التقليل من التكاليف

يمكن للذكاء الإصطناعي التدخل للمساعدة في تقليل البصمة الكربونية لتكنولوجيا بلوك تشين وتقليل تكاليف الصيانة أثناء العمل.

وتقدر تكاليف الصيانة المقدرة بحوالي 600 مليون دولار في السنة، بما في ذلك تكاليف الطاقة المستهلكة في تعدين العملات الرقمية المشفرة، يمكن للذكاء الإصطناعي المساعدة في تحسين العمليات الحسابية لتقليل حمل المنجم، مما يؤدي إلى تقليل وقت استجابة الشبكة لإجراء معاملات أسرع.

هذا يعني أن الذكاء الإصطناعي بإمكانه المساعدة في التقليل من تكاليف معاملات العملات الرقمية المشفرة بالتالي دفع المؤسسات والشركات والخدمات لاستخدامها في المدفوعات على نطاق واسع الفترة القادمة، وبالتالي زيادة العائدات والأرباح نحو مستويات جديدة.

  • التقاطع على مستوى الثقة

من الأكيد أن بلوك تشين مصممة من أجل الشفافية وتعزيز الثقة، من خلال التخلي عن المركزية والبيروقراطية والتعقيدات وحتى الوسطاء والأطراف الذين يلعبون دور المنظم والذين يمكن أن تكون لهم مصلحة مع أطراف دون الأخرى المشاركة في العملية والمعاملات بشكل عام.

ومع استخدام الذكاء الإصطناعي يمكن تعزيز الشفافية والثقة بشكل عام، والتقليل من التدخل البشري والقضاء على مركزية المعاملات.

هذا يعني أن المستخدمين سيكون لديهم سجلات واضحة لمتابعة عملية التفكير في النظام، وهذا بدوره سيساعد البوتات على الثقة ببعضها البعض، مما يزيد التفاعل بين الآلة والماكينة ويتيح لها مشاركة البيانات وتنسيق القرارات.

  • التقاطع على مستوى إحداث أسواق جديدة

سيؤدي جعل البيانات الخاصة آمنة مرة أخرى إلى بيعها، مما يؤدي إلى إحداث أسواق البيانات وأسواق النماذج، ومع إدخال أنظمة الذكاء الاصطناعيـ سيكون للأسواق القدرة على تبادل بيانات سهل وآمن يساعد اللاعبين الأصغر على الدخول في المنافسة.

يلاحظ رواد الأعمال مزايا الاقتران بالذكاء الاصطناعي مع تقنية بلوك تشين، وقد بدأوا في استخدامه لدفع الابتكارات وحل المشاكل. تشمل ثلاثة من أهم الطرق التي تعمل بها بشكل جيد:

  • تخزين البيانات الشخصية واستخدامها: تعتبر بلوك تشين مثالية لتخزين البيانات الشخصية الحساسة للغاية والتي عند معالجتها بذكاء مع الذكاء الاصطناعي، يمكن أن تفتح الكثير من القيمة والراحة في حياتنا، مثل أنظمة الرعاية الصحية الذكية التي تقوم بإجراء تشخيص دقيق على أساس الفحص الطبي والسجلات.
  • فهم قرارات الذكاء الإصطناعي: القرارات التي تتخذها الذكاء الإصطناعي قد يكون من الصعب في بعض الأحيان على البشر فهمها، مثل كيفية تحديد ما إذا كان ينبغي حظر المعاملات المالية أو التحقيق فيها إذا تم تسجيل القرارات، على أساس كل ورقة على حدة على بيتكوين فإنه يجعل من الأسهل بكثير أن يتم تدقيقها، مع الثقة بأن السجل لم يتم العبث به بين المعلومات التي يتم تسجيلها وبدء عملية التدقيق.
  • إدارة أفضل لتقنية بلوك تشين مع الذكاء الاصطناعي: عندما يتعلق الأمر بتكسير الشفرات، يصبح الخبراء البشريون أفضل بمرور الوقت مع الممارسة، بينما لن تحتاج خوارزمية التعدين التي تعتمد على التعلم الآلي إلى خبرة في العمر لتصبح خبيرة، حيث يمكنها على الفور تقوية مهاراتها، إذا تم تزويدها ببيانات التدريب الصحيحة.

 

وقد بدأ بالفعل العديد من الباحثين والشركات الذين يرون في أن استخدام تقنية بلوك تشين والذكاء الاصطناعي معا سينتج عنها نتائج مذهلة، في التوجه نحو تحقيق ذلك، لهذا سنرى الكثير من المشاريع التي تجمع بين التقنيتين معا وهذا سيكون له فائدة كبرى على كافة الصناعات والمجالات وحياتنا جميعا.

تعتبر التقنيات الثورية مثل بلوك تشين وأنظمة الذكاء الاصطناعي مدمرة بشكل فردي من تلقاء نفسها، عند الجمع بينهما يكمل كل منهما الآخر ويعزز كل منهما الآخر، والأمر متروك لرجال الأعمال لاستكشاف طرق لتنفيذ الاثنين، للحصول على مزايا رؤى أعمق وكفاءة أكبر والشفافية.

 

إقرأ أيضا:

هل يمكن أن تساعد بلوك تشين قطاع الرعاية الصحية على التطور؟

الإمارات والصين نحو شراكة قائمة على بلوك تشين

كيف يمكن لتقنية بلوك تشين أن تساعد فيس بوك في القضاء على الأخبار المزيفة؟

فقاعة العملات الرقمية انفجرت والآن وقت النمو الحقيقي

الشركات الناشئة في مجال بلوك تشين تبيع رؤى المستقبل وليس التكنولوجيا

لماذا أصبحت بلوك تشين شيئا عاديا في المؤسسات والشركات؟

مشروع هواتف ذكية مبنية على بلوك تشين من HTC

أسئلة وأجوبة بخصوص بيتكوين كاش Bitcoin Cash

كيف تم انقسام بيتكوين ونتج عنها بيتكوين كاش؟

أبرز 10 اختراقات وعمليات السرقة والاحتيال في سوق العملات الرقمية المشفرة

العملات الرقمية المشفرة بديلا للعملات النقدية في المستقبل القريب

ما هو الإثيريوم Ethereum وما هي عملة الإثيريوم Ether

لماذا اختفت 800 عملة رقمية مشفرة على الأقل خلال 18 شهر الأخيرة؟

من دونالد ترامب إلى شي جين بينج حول العملات الرقمية المشفرة

انفوجرافيك: نظرة على تقنية بلوك تشين

كم من الوقت يخطط المستثمرون للاحتفاظ بعملة بيتكوين؟

انفوجرافيك: الجريمة هي الجانب المظلم من قطاع العملات الرقمية

انفوجرافيك: أكبر 10 اختراقات في مجال العملات الرقمية المشفرة

انفوجرافيك: مستقبل الويب هو اللامركزية

قد يعجبك ايضاً