2018-09-20

0 comment

عملة الداش تلقى رواجا واسعا في فنزويلا

فنزويلا تعاني من أزمة اقتصادية خانقة تكاد تتحدث عنها أغلب المواقع الاخبارية الاقتصادية وحول أهم ما يمكن اقتراحه من حلول اقتصادية للخروج من مأزقها.

فعملة البوليفار وبعد انهياريها التام، حاول الرئيس الفنزويلي إعادة بعثها في ثوب جديد وبقيمة أقوى من قبل، بالاعتماد على عملة سيادة البوليفار.

لكن الاشكال ليس في العملات فحسب بل في الشعب الفنزويلي الذي سحب ثقته بشكل كامل من الرئيس والحكومة الفنزويلية وتوجه نحو العملات الرقمية المشفرة.

مؤخرا ظهر انتشار واسع لعملة الداش وازدادت شعبيتها في الأوساط الفنزويلية.

يعود ذلك لعدة أسباب لعل من أهمها قوة عملة الداش في التعاملات المالية وما يوفره من سرية وخصوصية عالية جدا.

وطرق التحويل عن طريقه التي تطلب هاتف مع أنترنت فقط، بل تم تطوير أحد الطرق والمستعملة بكثرة في فنزويلا

حيث أصبح يمكن التحويل عن طريق الرسائل النصية وبدون إلزامية الانترنت.

وبحسب مدير التطوير في شركة الداش السيد Ernesto Contreras الذي صرّح قائلا:

كإدارة في مشروع الداش ندرك جيدا كم هي مكلفة أسعار التحويل المالي عبر الحدود الجغرافية بالاضافة إلى استهلاكها الكثير من الوقت.

في امريكا اللاتينية هناك امكانية لمساعدة ملايين من الناس عن طريق عملة الداش.

حيث وفي فنزويلا ونظرا للظروف الاقتصادية الصعبة فإن طريقة Dash Text تعمل بفعالية وتقدم قيمة حقيقية

لما توفره من امكانية ارسال الأموال من المهاجرين للدول المجاورة إلى عائلاتهم في فنزويلا عن طريق هذه الخدمة.

ولحد الساعة مازالت قيمة العملة الوطنية الفنزويلية تنخفض بنسبة -3% إلى -4%.

اقرأ أيضا:

فنزويلا: انشاء بنك وطني للعملات الرقمية المشفرة موجه للشباب

فنزويلا تقدم للهند تخفيض بنسبة 30 % عند شراء البترول بالعملات الرقمية المشفرة

قد يعجبك ايضاً