2018-12-06

0 comment

عامل انقسام البيتكوين كاش وأثره على أداء البيتكوين وسوق العملات المشفرة

عملة حديثة جاءت كانقسام من العملة الأم البيتكوين في السنة الماضية بالضبط في شهر يوليو 2017.

كان يهدف فريق المطورين من العملة الجديدة تسريع عمليات الدفع وزياة حجم البلوك وهو ما كان سبب في ميلاد عملة البيتكوين كاش BCH.

بعد مضي سنة كاملة وبضعة أشهر

نشب صراع محتدم في مجتمع عملة البيتكوين كاش محوره الخلاف حول تحديث عمل البيتكوين كاش وانقسامه مجددا أو بقاءه على أداءه القديم.

تطور الصراع ليتمخض ويخرج بقرار انقسام البيتكوين كاش وذهاب كل فريق بعملته التي يريدها ويرى فيها ما يناسبه.

لينتج لنا ميلاد عملة جديدة وهي عملة البيتكوين كاش SV وبقاء العملة القديمة بيتكوين كاش أو ما اصطلح عليه (بيتكوين كاش ABC).

حدث الانقسام الجديد في 15 من شهر نوفمبر الماضي ودعمته أغلب منصات التداول العالمية.

لكن أثره كان وخيم على أداء البيتكوين وأداء سوق العملات المشفرة عموما.

فبعد أن كان أداء البيتكوين أداء مستقر وينتظر في بعض المحفزات للقفز عاليا.

كان انقسام البيتكوين كاش بمثابة المثبط والقشة التي قسمت ظهر البعير.

حيث أن الانقسام رسم صورة للمتتبعين المستثمرين ورجال صناع القرار بأن هذا السوق غير جدي وأنه في أيدي غير آمنة.

حيث يستطيع أي كان صُنع والخروج بعملته الخاصة من عملة قائمة بالفعل (عملية الانقسام).

فعمليات الانقسام لا تخدم بتاتا سوق العملات المشفرة وما بنيت لأجله.

خاصة الانقسام القوي الذي ينتج عنه التخلي عن البلوك تشين السابق وبناء آخر جديد.

فالبيتكوين بقي صامدا ومحافظا على قيمته نتيجة ثباته وعدم تغيير في أكواده المبنية على تقنية البلوك تشين التي تعد شفافة ومحصنة ولا تحتاج لأي تعديلات.

وإن حدثت فإن ذلك سيهز الثقة التي كسبتها وستدمر عملها ببساطة لأنها التقنية الغير قابلة للتعديل.

صحيح أن التحسين والتطوير لازمين لكن ليس على حساب العملات الرقمية المشفرة المشهورة

التي تعد أحد ثوابت الاقتصاد الرقمي والتي يجري العمل على تكييفها مع أرض الواقع.

فلو نلاحظ أداء البيتكوين بشكل عام نجد أنه ينخفض منذ شهر يناير 2018.

وفي الربع الأخير من السنة الحالية نجد أن تاريخ الانقسام كان له الأثر الأضخم خلال هذه الفترة وسرع من عملية الهبوط بشكل أكبر.

اقرأ أيضا:

مطورو الايثريوم يسابقون الزمن لإطلاق الايثريوم 1x في موعده

هناك أشياء كبيرة قادمة لسوق الكريبتو في سنة 2019 حسب نوفوغراتز

قد يعجبك ايضاً