2018-09-12

0 comment

صندوق النقد الدولي يحذر جزر مارشال من اعتماد عملة رقمية مشفرة

جزر مارشال هي دولة صغيرة جدا (180 كم مربع) عبارة عن مجموعة من الجزر المتقاربة مع بعضها البعض في المحيط الهادي.

كانت تحد الوصاية الأمريكية لغاية 1986، اقتصادها يعتمد على المحاصيل الزراعية المحدودة و الصيد البحري وبعض من السياحة.

تتلقى مساعدات دورية من طرف الولايات المتحدة الأمريكية نظير تواجد قواعدها العسكرية في المنطقة.

أعلنت جزر مارشال بداية العام الحالي (فبراير 2018) عن طريق برلمانها بالموافقة على انشاء عملة رقمية مشفرة خاصة بالدولة تكون كعملة ثانية بجانب الدولار الأمريكي.

العملة المشفرة الجديدة يتم التحضير لها تحت اسم “Sovereign” السيادة (مشابهة في التسمية والعمل لسيادة البوليفار الفنزويلي).

لتتلقى جزر مارشال مؤخرا تنبيه من طرف صندوق النقد الدولي مضمونه:

اعادة التفكير بجدية حول الموضوع.

حيث يرى صندوق النقد الدولي بأن العملة المشفرة ستضمن تحرك سريع في التعامل لكن تكاليفها أيضا مرتفعة من جانب المخاطر الاقتصادية.

ومن المتوقع أن تطرح العملة نهاية العام الجاري على شكل طرح أولي للعملة ICO.

لتنضم بذلك جزر مارشال للعديد من الدول التي قررت خوض غمار اعتماد عملة رقمية مشفرة كبديل للعملة التقليدية كـ:

ايران تنتهي من إعداد عملتها المشفرة و البنك المركزي سيعلن موقفه قريبا

فنزويلا ستعتمد على العملة المشفرة الجديدة و تعوض القديمة ابتداء من 20 اغسطس

قد يعجبك ايضاً