2018-04-19

0 comment

سنغافورة أصبحت الملاذ الآمن لشركات البلوك تشين

عديدة هي المواضيع التي أوردناها في موقع عملات حول قبول أو رفض الحكومات التعامل بالعملات المشفرة.

البنك المركزي في سيريلانكا يحظر التعامل بالعملات الرقمية المشفرة
البنك الاحتياطي الهندي يحظر التعامل بالعملات المشفرة
Taobao أحد فروع شركة علي بابا تحظر التعامل بـCryptocurrency

تعد قارة آسيا واحدة من القارات الأكثر استقطابا للعملات الرقمية المشفرة تقودها كل من اليابان، كوريا الجنوبية، سنغافورة.

هاته الأخيرة أعدت قوانين واضحة منظمة للتعامل بالعملات الرقمية المشفرة

و كذا أعدت حكومتها لوائح تشريعية للشركات الناشطة في البلوك تشين توضح طريق سيرها و المخالفات الواجب تجنبها.

عكس العديد من دول الجوار (الصين – الهند) اللتان قررتا الحظر المباشر و الكلي للتعامل بالعملات المشفرة.

و يرى العديد من المحللين الاقتصاديين بأن سنغافورة هي كاليفورنا الجديدة للشركات الناشئة في مجال البلوك تشين.

و ذلك لما تقدمه من فرص كبيرة للنجاح و النمو و قبول تداول لعملات ICO التي تطرحها الشركات بشكل أولي.

يروي السيد Pavel Bains صاحب شركة ناشئة تقوم على البلوك تشين و هو كندي من مدينة فانكوفر قائلا:

سافرت أنا و صديقي المؤسس للشركة لسنغافورة لما سمعته من تسهيلات و طلب واسع لخدمات البلوك تشين هناك فلم أتردد خاصة و أن السوق الكندي و البنوك هنا غير متعاونة بالشكل المرجو كذلك الأمر بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية ما دفعني للقدوم لسنغافورة و عرض الشركة على العديد من الممولين و طرحي الأولي لعملات ICO.

و ذهلت صراحة لما حصل معي فبعد عامين فقط تم تحصيل مبلغ 1.5 مليون دولار كجولة أولى لطرح عملة ico لتصل فيما بعد إلى 19.5 مليون دولار في يناير المنصرم بالاضافة إلى تحصيل تمويل خارجي في مارس الفارط (المصدر)

كما أثني على الحكومة و ما قدمته لي من تسهيلات و اجراءات في تسجيل الشركة.

شركة Bluzelle اليوم واحدة من الشركات الكبيرة التي لها العديد من الفروع العالمية.

يمكن الخروج بخلاصة من قصة السيد Bains بأن للدولة يد فاعلة في نجاح المشروع من فشله، و أن على رائد الأعمال ان يتحرك وفق ما يراه أنسب لشركته حتى لو كلف ذلك السفر من قارة إلى قارة.

للعلم تعد سنغافورة ثالث دولة في تداول العملات الطرح الأولية ICO كما توضح الأعمدة البيانية:

المصدر

قد يعجبك ايضاً