2018-09-09

0 comment

روسيا تتقدم أكثر في مجال تعدين العملات الرقمية المشفرة

روسيا تسير بخطى ثابتة نحو انتزاع صدارة الدول الأكثر تعدينا للعملات الرقمية المشفرة.

فبحسب جمعية RACIB فإن العاملين في قطاع تعدين العملات الرقمية المشفرة في روسيا فاق 400 ألف عامل.

الربح في مجال التعدين انخفض وروسيا تسجل زيادة في عدد المقبلين عليه

عوامل عديدة ساهمت في انتشار و تطور صناعة تعدين العملات المشفرة في روسيا أبرزها انخفاض تكلفة الكهرباء و المناخ الملائم لذلك.

بحسب أحد التقارير الاعلامية المحلية في روسيا فإن جمعية العملات المشفرة RACIB تنوي انشاء مشروعين لتطوير أقطاب تعدين العملات المشفرة.

للعلم قطب تعدين العملات المشفرة هو عبارة عن سلسلة حواسيب متصلة مع بعضها البعض تعمل بشكل متزامن لتعدين عملة مشفرة ما، انتشرت بقوة في السنوات الأخيرة نظرا لما أصبح عليه أمر التعدين من صعوبة و تعقيد في فك المعادلات التشفيرية ما يستدعي تعاون سلسلة حواسيب في فك بلوك واحد و الحصول على المكافأة من نفس العملة المعدنة لتوزع بالتساوي على جميع المساهمين.

جمعية “راسيب” و بالتعاون مع مشروع يدعى “روسيا للتعدين” تحضر لإنشاء قطب تعديني بأكثر من 3000 وحدة تعدين.

دخول شركات (أكثر من 70 ألف شركة روسية) ومحترفي التعدين للقطاع سيصعب الأمر على الهواة

الذين يقومون بتعدين العملات المشفرة من بيوتهم و مستودعاتهم، سيجعل الدولة التي تود أن تكون أحد رواد الصناعة تنظر للأمر كمكسب اقتصادي وتفرض عليه ضرائب أو تضيف في تسعيرة الكهرباء التي تعتبر روسيا من الدول التي تقدم تسعيرة كهرباء متدنية جدا (2.5-7 روبل للكيلو واط) حسب المصدر.

فهل ستفعلها روسيا وتنتزع الصدارة من الصين وتصبح الدولة الأولى في مجال التعدين؟

قد يعجبك ايضاً