2018-09-21

0 comment

خدمات تخزين العملات الرقمية بأمان للشركات وصناديق الإستثمار

على الرغم من خسارة العملات الرقمية المشفرة لمعظم قيمتها السوقية هذا العام في ظل الأزمة المستمرة إلى الآن، تعمل الشركات والفاعلين ومجتمع الأصول الرقمية المشفرة على ايجاد حلول لأكبر مشاكل هذا القطاع الناشئ.

واحدة من القضايا التي تقلق هذه الأيام المستثمرين هي اختراقات منصات التداول وسرقة كميات من هذه العملات ما يترتب عنه خسائر كبيرة للمستثمرين، إضافة إلى افلاس المنصات وتراجع الثقة بهذا القطاع اجمالا.

هناك الكثير من الشركات الناشئة التي وجدت طريقها إلى الواقع فقط لتقديم خدمات من شأنها تحسين امان العملات الرقمية المشفرة.

تعمل الشركات الناشئة على إنشاء خطط لحل مسألة تخزين العملات الرقمية المشفرة، أو وجود مكان لتخزين العملات الرقمية المشفرة بشكل آمن.

هناك خدمات خاصة بالمؤسسات والشركات التي تنوي شراء كميات هائلة من هذه الأصول والقيام باستثمارات تقدر  بالملايين من الدولارات إلى مستويات أكبر من ذلك، وهي تحاول أن توفر بيئة صحية لصناديق الإستثمار وكبار المستثمرين التقليديين الذين يراقبون هذا القطاع عن كثب.

وقد قالت مونيكا سامرفيل، المحللة البارزة في مجموعة TABB المتخصصة في التكنولوجيا المالية: “إن المستثمرين المؤسسيين مهتمون للغاية بإيجاد حل، لكنهم لم يروا أحدًا يعتقدون أنهم مثاليون لأسباب مختلفة”.

تعمل مونيكا سامرفيل مع مكتب واحد للعائلة يقوم بتخزين العملات الرقمية المشفرة للعملاء على أجهزة صغيرة ذات محرك أقراص USB للحماية من الاختراق، إن الأجهزة التي يستخدمونها تدور حول حجم تلك الأقراص، ويقوم مديرو الصناديق بتنظيمها في مجلدات للحفاظ على الأموال منظمة حتى يتوفر بديل أفضل.

لكن الأمر أكثر تعقيدا بالنسبة لمكاتب الأسر وصناديق التحوط، هو أن لجنة الأوراق المالية والبورصة تطلب من الصناديق الخاصة استخدام طرف ثالث، مثل بنك أو مؤسسة مالية منظمة أخرى لأولئك الذين يمتلكون أكثر من 150 مليون دولار في الأصول.

في المقابل يعمل المستثمرون الصغار بالإحتفاظ بالعملات الرقمية في المحافظ المتوفرة على الإنترنت أو حتى المحافظ الباردة المنعزلة عن الإنترنت أو استخدام طرق شخصية أخرى لفعل ذلك.

في عالم العملات الرقمية المشفرة، غالبًا ما يكون الشيء الوحيد الذي يقف بين المال والمخترق هو ما يعرف باسم “المفتاح الخاص” وهو رمز خاص وسري للوصول إلى الأموال المخزنة في تلك الأصول، تُعرف الشركات التي تدير هذه المفاتيح المشفرة بأمنائها، وتعمل كالأمناء التقليديين في وول ستريت مثل وبنك نيويورك.

  • أبرز خدمات تخزين العملات الرقمية بأمان للشركات وصناديق الإستثمار

شركة BitGo هي من بين الشركات التي تسعى لملء هذه الفجوة، وقد حصلت مؤخرا على ميثاق مستأجر تابع للولاية من قسم الخدمات المصرفية في ساوث داكوتا، مما يجعله العرض الوحيد الذي يخضع للرقابة والذي تم إنشاؤه لتخزين الأصول الرقمية المشفرة فقط.

توفر هذه الشركة خدمتها لصناديق التحوط والمؤسسات الإستثمارية وهي بالفعل لديها 300 شركة عميلة في 50 دولة إلى جانب 15 مليار دولار من المعاملات شهريا، وهي تخزن مليارات دولارات من بيتكوين و بيتكوين كاش و الريبل وأيضا الإيثريوم ولايت كوين وعدد من الأصول الأخرى.

وتؤكد هذه الشركة أنها تعمل بشكل قانوني وحصولها مؤخرا على التصريح وتقنين عملياتها يجعلها بعيدا عن أي مخاطر قانونية.

تعد هذه الشركة حاليا من أفضل الخيارات القليلة والموثوقة للمؤسسات والصناديق الإستثمارية التي تسعى إلى شراء كميات هائلة من هذه الأصول و الإحتفاظ بها في مكان آمن.

تعمل BitGo على فتح نفسها أمام التدقيق التنظيمي غير المطلوب لمعظم شركات التشفير، وستقوم الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها، بإعداد عمليات مراجعة الحسابات المالية، و الإلتزام “بمعرفة عميلك” وقواعد مكافحة غسل الأموال، وتقديم تقارير شفافية شهرية.

وقال بيلشي، الذي بدأ كمهندس برمجيات في شركة HP و Netscape إن BitGo ستصبح في نهاية المطاف وسيطًا للتداول، لكنه رفض تقديم جدول زمني.

وبالطبع هذه ليست الشركة الوحيدة هناك أيضا بعض الخدمات المعروفة منها Coinbase و Gemini في الولايات المتحدة الأمريكية أيضا.

كما أن العديد من البنوك تعمل على دراسة خطط لإطلاق خدمات تخزين العملات الرقمية المشفرة للمستثمرين والعملاء على حد سواء وأبرزها بنك نومورا الياباني وكذلك جولدمان ساكس و نورثرن ترست.

عملت Coinbase في الآونة الأخيرة على إزالة الستار عن خططها لإضافة العشرات من العملات الرقمية للإستثمار فيها من قبل الشركات وصناديق التحوط منها الريبل وعملات رقمية مشفرة أخرى صاعدة لا توفرها للتداول في منصتها الموجهة للأفراد.

  • تشجيع على هذا الإتجاه

يؤكد العدد من الخبراء والمراقبين على أن تزايد هذه الخدمات والشركات التي توفر تخزين الأصول الرقمية المشفرة للشركات والمؤسسات الإستثمارية والمستثمرين الكبار أمر ايجابي وضروري، بل وسيكون العمود الفقري لموجهة الإرتفاع القادمة والتي ستصل فيها هذه الأصول إلى مستويات غير مسبوقة.

الرهان على وصول بيتكوين إلى 250 ألف دولار وكذلك الريبل إلى عشرات الدولارات وربما المئات، لن يحدث اعتمادا فقط على المستثمرين الصغار بل أيضا بدخول صناديق التحوط والإستثمار الكبرى إلى هذا المجال وهي التي تملك سيولة من مليارات الدولارات تستثمرها في الأسهم والسندات والذهب والفضة والسلع إضافة إلى العملات الرقمية الت ترغب في إضافتها إلى القائمة.

 

إقرأ أيضا:

كيف تستعد بلوك تشين لتطوير اقتصاد العربة أو الإقتصاد المؤقت؟

كيف ستنهي بلوك تشين الرقابة والتجسس والسيطرة على المواطنين

حقائق عن نمو وظائف بلوك تشين رغم تراجع بيتكوين والعملات الرقمية

المشاكل التي تواجه دمج العملات الرقمية المشفرة في قطاع الأعمال

الحلول التي تقدمها بلوك تشين لقطاع الإعلانات على الإنترنت

تحديات تواجه الإعلانات على الإنترنت يجب على بلوك تشين حلها

وداعا للمراجعات المزيفة مع كسب المال من خلال كتابة الحقيقة

الروهينغا يلجؤون إلى بلوك تشين لحل أزمة الهوية

بلوك تشين ليست فقط حول بيتكوين

تأثير تقنية بلوك تشين على التسويق الإلكتروني

كيف تتقاطع تقنية بلوك تشين مع الذكاء الإصطناعي؟

هل يمكن أن تساعد بلوك تشين قطاع الرعاية الصحية على التطور؟

الإمارات والصين نحو شراكة قائمة على بلوك تشين

كيف يمكن لتقنية بلوك تشين أن تساعد فيس بوك في القضاء على الأخبار المزيفة؟

فقاعة العملات الرقمية انفجرت والآن وقت النمو الحقيقي

الشركات الناشئة في مجال بلوك تشين تبيع رؤى المستقبل وليس التكنولوجيا

لماذا أصبحت بلوك تشين شيئا عاديا في المؤسسات والشركات؟

مشروع هواتف ذكية مبنية على بلوك تشين من HTC

أسئلة وأجوبة بخصوص بيتكوين كاش Bitcoin Cash

قد يعجبك ايضاً