2018-08-28

0 comment

جوردان بيلفورت: مستثمري العملات المشفرة تعرضوا لغسيل الدماغ

جوردان بيلفورت كاتب و مخاطب تحفيزي يلقب بـ”ذئب وول ستريت”

قضى 22 شهر في السجن لتلاعبه بسوق البورصات الارميكية الذي عُرف من خلالها واشتهر بالقدرة على التلاعب و الاحتيال في سوق الأسهم.

في حوار أجراه مؤخرا لقناة CNBC أخبر فيه رأيه حول البيتكوين و العملات الرقمية المشفرة و الذي جاء فيه بما معناه:

البيتكوين و غيره من العملات المشفرة سيدخلون نهايتهم المحتومة قريبا

المستثمرين الصغار هم من أبقوهم لحد الساعة و الذين أرى انهم تعرضوا لغسيل دماغ حول استثمارهم في هذه العملات.

سابقا كنت محتال، و أعرف أساليب الاحتيال، و هو ما يحدث بالفعل في مع البيتكوين الذي يقدم خيارين إما الانفجار أو الافلاس.

و الأمر برمته مجرد غباء، هؤلاء الصبية تعرضوا لغسيل الدماغ و لا ندري كم خطورته.

هناك العديد من الناس سيتأذون من هذه العملات.

و ليست هذه التصاريح هي الأولى لذئب وول ستريت تجاه البيتكوين

حيث كان قد تحدث عنه أيضا في وقت سابق من شهر سبتمبر الماضي بأن العملات المشفرة احتيالية.

وعروض الطرح الأولي للعملة ICOs أكبر احتيال على الاطلاق.

لينضم للمجموعة المحاربة للبيتكوين من أمثال: وارن بافيت، بيل غيتس، جاك ما

بالعودة لتصريح بيلفورت الذي يرى في أن جمهور المستثمرين في العملات المشفرة تعرّضوا لغسيل الدماغ و انهم يفعلون ذلك دون وعي حقيقي منهم.

إلا أن الناظر لسوق العملات الرقمية المشفرة يرى أن السوق ينمو تدريجيا من 2009 ليومنا هذا بشكل ايجابي

والتقنية المبنية عليها هذه العملات (البلوك تشين) تزدهر تدريجيا و يتم تبني هذه الاخيرة و العملات من طرف الشركات و المؤسسات بشكل يومي نتناول أغلبها على شكل أخبار في موقع عملات.

كما ان هيئة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية تحضر لقرار إدراج مؤشر البيتكوين في البورصة.

فهل كل هؤلاء الأشخاص و المؤسسات تعرّضو لغسيل الدمـاغ فعلا؟

قد يعجبك ايضاً