2018-06-25

0 comment

ثلاثة أسباب رئيسية ستجعل سنة 2019 سنة العملات الرقمية المشفرة

العملات الرقمية المشفرة تنمو و تكبر يوم بعد يوم.

بالرغم ما تعرفه هاته اﻷيام من أزمات متلاحقة إلا أن صيتها و الزخم الاعلاني المحيط بها يزداد.

و ستصل لمرحلة ما، أين تصبح معروفة بشكل منقطع النظير و تصبح مثلما أصبحت عليه اﻷنترنت اليوم.

في هذا الموضوع سنتناول ثلاثة أسباب رئيسية من شأنها أن تجعل العملات الرقمية المشفرة يزداد بريقها أكثر سنة 2019.

1. تغير المفهوم تجاهها:

العملات الرقمية المشفرة و البيتكوين بخاصة كان يحمل عنوانا كعملة للأنترنت المظلم و التهرب المالي و مرتبط بعمليات القرصنة و الاحتيال الالكتروني، و أغلب المتعاملين به من المهووسين بالحواسيب.

و حسب ما يبدو فإن هاته المفاهيم تتغير شيئا فشيئا، فبعد أن كان ينظر للبيتكوين كأداة للجريمة أصبح يمكن بواسطته شراء كوب قهوة، أو شراء أشياء محببة للنفس البشرية ما يجعل الارتباط الشرطي يتغير بتغير ما توفره المؤسسات و المتاجر باستعمال هاته العملة، و بذلك تصبح العملات الرقمية المشفرة أداة لتحسين الحياة اليومية و تقليص الوقت و المال في قضاء اﻷمور الشخصية.

و بذلك تصبح المفاهيم المحاطة بها مفاهيم جميلة تغير التصور الشائع لها و سيحدث ذلك قريبا.

2. استثمار الشركات فيها:

من اﻷسباب أيضا و التي ستلعب دورا محوريا في تطور و نمو العملات الرقمية المشفرة في المستقبل القريب:

اقبال المؤسسات و الشركات الصغيرة و الكبيرة عليها ما يزيد من شعبيتها و اقبال المشككين بها الذين يعتمدون على المؤسسات الكبرى كمؤثر في قراراتهم و يعتبرونها القدوة وإذا ما أقبلت هاته الشركات و خاصة المعروفة منها على الاستثمار في العملات المشفرة فحتما سنرى اقبال جماعي من طرف المتأثرين بهاته الشركة.

و يزداد اهتمام الشركات يوم بعد يوم بالعملات الرقمية المشفرة سواء بالاعتماد على عملة موجودة فعلا، أو إنشاء واحدة جديدة.

فيسبوك تضع البلوك تشين نصب عينيها و تخصص له موارد مالية و بشرية

هذا اﻷمر سيكون له اﻷثر الواسع أيضا سنة 2019 على سوق العملات المشفرة.

3. اهتمام البنوك المركزية:

أحد أهم اﻷسباب الثلاثة الرئيسية التي ستجعل سنة 2019 سنة العملات الرقمية المشفرة هي اهتمام البنوك المركزية بها.

و يظهر ذلك بشكل واضح هاته السنة التي أشرنا في مقالة سابقة حول:

سنة 2018 سنة التنظيمات وإعداد القوانين لسوق العملات الرقمية المشفرة

و بالمتابعة الاخبارية اليومية ﻷخبار العملات الرقمية المشفرة يظهر مدى اهتمام البنوك المركزية بالعملات الرقمية من خلال تخصيص قوانين و تنظيمات تخصها لعلمهم اليقين بعدم إمكانية طمسها أو التخلص منها.

ﻷن العملات المشفرة وجدت لتبقى، ما جعل هاته المؤسسات المالية تخصص لها بيئة عمل مناسبة قانونية تمكن من حماية أموال الشعب و الاستثمار فيها بتحسين خدماتهم المالية المقدمة.

و بالاهتمام الواضح من طرف البنوك المركزية تجاه العملات المشفرة سيجلب المزيد من المقبلين عليها في الوقت القريب.

كانت هاته أبرز اﻷسباب الرئيسية التي ستجعل سنة 2019 سنة العملات الرقمية المشفرة.

قد يعجبك ايضاً