2018-07-04

0 comment

توقيف مؤسسي عملة Turcoin بعد اعتمادهما على سلسلة بونزي الاحتيالية

كثيرة هي الطرق الاحتيالية المعتمدة على سلسلة بونزي أو ما يعرف بالتسويق الشبكي و الهرمي.

سوق العملات الرقمية المشفرة لم يسلم من هاته الطرق الاحتيالية، بل يرى فيها الكثير من المحتالين السوق المثالية لما يكتنفها من غموض و عدم وضوح جيد لمن هم ليسو بمطلعين عليها و لم يتابعوا أخبارها.

ألقت السلطات التركية القبض و توقيف مؤسسي عملة Turcoin و هما كل من: Sadun Kaya و Muhammed حسب المصدر.

و ذلك بعد اعتمادهما على سلسلة بونزي الاحتيالية التي تقوم على الوعد بالربح الكبير بعد مرور وقت معين.

و يتم بالفعل الدفع للمستثمرين الأوائل الذين يصدقون الأمر و يسوقون له لأقرابهم و أصحابهم.

ليحدث بعدها الانفجار و هروب أصحاب الشركة الوهمية و إلحاق خسائر فادحة بالمستخدمين.

عملة Turcoin تأسست سنة 2017 و أطلقت في تركيا و سطرت هدف بأن تصبح عملة تركيا الرقمية المشفرة.

و تم الاستعانة بالعديد من المشاهير للتسويق لها.

ليحدث في منتصف شهر يونيو الماضي تعليق المكافآت التي كانت تقدم، و عدم الرد من خدمة الدعم الفني ليرفع جمهور المستخدمين القضية للحكومة لتدخل و تلقي القبض على Kaya هاربا بمبلغ 100 مليون تركي (21 مليون دولار).

و تلقي القبض أيضا على مساعده Satiroglu و تزج بهما في السجن المؤقت لحين الانتهاء من التحقيقات و تقرير الحكم النهائي.

فيما يزال الموقع الرسمي لعملة Turcoin يعمل بشكل عادي مع وجود اشعار توضيحي بتوقيف عملية الوصول لمحفظة العملة لنهاية التحقيقات.

اقرأ أيضا:

ما هي عملة BitConnect ولماذا انهارت وانتهت قصتها؟

ما هي عملة وان كوين OneCoin ولماذا لا ينصح بها؟

قد يعجبك ايضاً