2018-08-11

0 comment

تأزم سوق العملات الرقمية المشفرة بشكل أكبر

دخل سوق العملات الرقمية المشفرة في أزمة تسببت في فقدان ما تم اكتسابه طيلة شهر يوليو.

تحدثنا عن بدايتها في يوم 08 أغسطس من العنوان:

أزمة جديدة تعصف بسوق العملات الرقمية المشفرة

و من أبرز العوامل و الأسباب التي أدت إلى انخفاض و تأزم سوق العملات الرقمية المشفرة تأجيل القرار من هيئة الأوراق المالية الذي سبق و أشرنا إليه أيضا في:

هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تؤجل قرارها بشأن إدراج مؤشر البيتكوين

ليخرج العديد من المحللين الاقتصاديين بتفسيراتهم  المتنوعة و التي تشترك كلها في أن البيتكوين سيعاني أكثر في قادم الأيام منهم تحليل “روبرت سليمر” و “مايك مغلون” الذي تحدثنا عنه في الموضوع:

البيتكوين سينزل لغاية 4000 دولار حسب أحد محللي بلومبيرغ

و يبدو أن الأزمة لن تفارق السوق قريبا حيث أظهرت بعض الأرقام تدني القيمة السوقية الاجمالية لمستويات قياسية

و ذكرتنا بأرقام شهر نوفمبر 2017 قبل أن يصعد البيتكوين و غيره من العملات الرقمية المشفرة نحو قمة يناير 2018.

حيث وصلت القيمة الاجمالية للسوق هـذا الصباح لـ209.5 مليار دولار بعدما وصلت لـ303 مليار دولار في 26 يوليو الماضي.

بمعنى أنه و في ظرف 15 يوم، فقد السوق أكثر من 93 مليار دولار.

و ظهر رقم جديد أيضا و هو وصول استحواذ البيتكوين على أكثر من 50% من القيمة السوقية الاجمالية للسوق.

العملات الرقمية المشفرة الأخرى ظهر التأثر عليها واضحا حيث انخفضت جميعها و هذه أرقام بعض منها:

  • الايثريوم: 319 دولار (-11.49%).
  • الريبل: 0.30 دولار (-10%).
  • البيتكوين كاش: 553 دولار (-7%).
  • عملة EOS قدرت بـ: 5.12 دولار (-7.95%).
  • الستيلر: 0.21 دولا (-2.53%).
  • اللايت كوين: 56.62 دولار (-2.53%).

عنونت العديد من المواقع الاخبارية الاقتصادية CCN، بلومبيرغ، CNBC حول الأزمة الحالية بأن اللعبة قد أنتهت.

محللين الوضع بأن البيتكوين و غيره من العملات المشفرة لن يقاومو أكثر.

رأي شخصي:

العامل التاريخي يثبت بأن العملات الرقمية المشفرة مرت بظروف مشابهة بل أقسى من الوضع الحالي و ماهي إلا أزمة تصحيحية و ستعاود العملات الصعود و النمو مجددا مثلما فعلها البيتكوين طيلة العشر سنوات الماضية.

قد يعجبك ايضاً