2019-01-09

0 comment

تأثير هجوم 51% على صدى تقنية البلوك تشين وعلى منصات تداول الكريبتو كرنسي أخذ العبرة

هجوم 51% الأخير على الايثريوم كلاسيك خلف ضجة اعلامية كبيرة حول مدى الحماية التي تملكها العملات الرقمية المشفرة.

أشار “شارلي لي” بأن الأمر طبيعي وأن أي عملة لامركزية مبينة على البلوك تشين معرضة لهجوم 51%.

كما سبق وأشار إلى ذات الأمر العديد من المحللين والخبراء الأمنيين في وقت سابق أين أفادوا بإمكانية حدوث هجوم 51% في أي وقت لأي عملة قابلة للتعدين.

لكن الأمر يصبح من الصعوبة بما كان إن لم نقل مستحيل بالنسبة للعملات التي تتجاوز قيمة تعاملاتها أكثر من 100 ألف دولار.

لأن ذلك يعد أحد أهم المعايير والمؤشرات على كبر شبكة المعدنون والمصادقون على التحويلات التي تتم على شبكة بلوك تشين العملات المشفرة.

وبذلك يصبح أمر هجوم 51% صعب للغاية، لصعوبة التنسيق وصنع التزامن فيما بين هؤلاء المعدنون.

ما حدث مؤخرا هو انخفاض قيمة الايثريوم كلاسيك وارتفعت معه قيمة ما يتم المكافأة به من عملة الايثريوم كلاسيك.

ما جعل القوة الحاسوبية تنخفض وعليه يمكن تحقيق هجوم 51% بشكل أسهل من قبل.

أما عما حدث مؤخرا على شبكة الايثريوم والذي تنبهت له منصة كوين بايس في أول الأمر هو قيام بعض الأشخاص ببيع الايثريوم كلاسيك مقابل الكاش والقيام بالتحويل بشكل عادي لكن دون المصادقة.

وبذلك يتم الاحتفاظ بالاثنين معا (عملات الايثريوم كلاسيك والكاش).

لتتحرك منصة كوين بايس وتوقف تداول الايثريوم كلاسيك لأجل غير مسمى.

ومثلما أسلفنا الذكر فإن العملة المشفرة القابلة للتعدين والتي تسجل مستوى منخفض من التداول في 24 ساعة هي الأكثر عرضة لهجوم 51%.

ومنصة كوين بايس تدعم العديد من العملات المشفرة التي لا تستوفي شروط الحماية من هجوم 51%.

فيما يرى بعض الخبراء بأن أحد أهم نقاط ضعف تقنية البلوك تشين هي الأقطاب التشغيلية.

في الأخير هجوم 51% ينسف بعض الحقائق المغلوطة حول أن تقنية البلوك تشين غير قابلة للتهديد الأمني.

اقرأ أيضا:

هجوم 51% يصل لعملة الايثريوم كلاسيك والمطورين ينفون ذلك

90 % من عملة المونيرو تم تعدينها

تقرير جديد من مخابر McAfee يفيد بزيادة عدد البرامج الضارة في مجال التعدين

 

قد يعجبك ايضاً