2019-01-17

0 comment

بينانس تتوسع نحو أوروبا من خلال جزيرة جيرسي

منصة بينانس التي تتربع على عرش ترتيب أفضل المنصات من حيث القيمة التداولية اليومية.

سبق وأشرنا إلى كيفية فتح حساب والتداول في منصة بينانس من الرابــط.

تعمل منصة بينانس على التوسع أكثر ودمج أسواق جديدة لفضاء الكريبتو كرنسي

من خلال فتح مكاتب وفروع جديدة في مناطق مختلفة من العالم.

حيث وبالرغم من السوق الهابط بشكل عام على الكريبتو كرنسي فإن ذلك لم يثني المنصة عن القيام بعمليات توسعية جديدة.

التوسع هذه المرة كان في منطقة محسوبة وجد استراتيجية وهي جزيرة جيرسي، حيث قررت شركة بينانس فتح منصة جديدة هناك تحمل تسمية “بينانس جيرسي”.

المنصة الجديدة المعلن عنها ستسمح للمستثمرين بالتداول في البيتكوين والايثريوم نظير اليورو وكذا عملة الجنيه الاسترليني وهو توقيت مثالي لشركة بينانس للقيام بمثل هذه الخطوة نظرا للحالة السياسية للمملكة المتحدة التي تعيشها هذه الأيام من خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروربي من عدمه.

بالنسبة لدولة جيرسي فهي جزيرة تقع أسفل القناة الانجليزية تخضع للحكم الذاتي مع التبعية للتاج البريطاني، تعتبر الجزيرة التي يقطنها حوالي 100 ألف شخص من الجزر الغنية التي لديها أكبر ناتج فردي سنوي.

تعتبر جزيرة جيرسي من الجزر الرائدة في تقنية البلوك تشين.

كما أنها من أوائل من ألقوا الضوء على صندوق البيتكوين الخاضع للتنظيم وكان ذلك قبل خمس سنوات من الأن.

صرح “Zhao” المدير التنفيذي لمنصة بينانس حول التوسع الجديد قائلا:

جيرسي من المناطق الرائدة في تطوير تقنية البلوك تشين.

هناك الكثير من الجدل حول العملة الورقية في المنطقة حتى الأن.

ما يدعونا لتقديم بدائل وفرص اقتصادية للأوروبيين وبخاصة البريطانيين الذين ليس لديهم يقين في الخروج من الاتحاد الاوروبي من عدمه.

“بينانس جيرسي” ستكون كيانا مستقل عن الشركة الأم من خلال عملها المباشر مع حكومة جيرسي بالاضافة لتقديم فرص عمل لموطني الجزيرة.

اقرأ أيضا:

الكشف عن توكن البيت تورنت وإعلان أنها ستطلق بشكل حصري على بينانس

المدير التنفيذي لمنصة بينانس يؤكد ثقته في المستقبل المزهر للكريبتو كرنسي

 

قد يعجبك ايضاً