2018-08-18

0 comment

بلوك تشين ليست فقط حول بيتكوين

قبل سنوات كانت تقنية بلوك تشين محصورة على مفهوم بدائي وشائع، وهو أنها التقنية التي تقف وراء بيتكوين، والفائدة منها هي ابتكار عملات رقمية مشفرة غير مركزية ولا تخضع لتحكم أي جهة أو بنك مركزي.

النظام الذي تم وضعه من قبل شخص أو مجموعة من الأشخاص تسمى ساتوشي ناكاموتو في عام 2008 لدعم وتأمين بيتكوين هو سلسلة الكتل أو بلوك تشين وهي عقدة تحتوي على معلومات مشفرة، وكذلك إشارة إلى تاريخ الإنشاء، واسم الكتلة السابقة التي ترتبط بها الكتلة الحالية بطريقة مقيدة.

لن يؤدي أي تغيير في السلسلة إلى استبدال المعلومات الموجودة، ولكن سيتم إضافتها ككتلة جديدة، بعد أن يتم التحقق من صحتها من خلال جميع الكتل الأخرى في الشبكة.

إذن بلوك تشين هي التقنية التي تدعم استخدام البيتكوين، وهي عملة مشفرة تجعل البنوك المركزية والحكومات متوترة، وصحيح أن الأخيرة غير متأكدة من حظر بيتكوين أو احتضانه، أو الأمل في اختفائه كضجيج آخر سريع الزوال، لكن بلوك تشين في الوقت الحاضر هي أكثر من مجرد تقنية تقف وراء العملات الرقمية المشفرة، لقد بدأت بهذه الطريقة، لكنها اكتسبت استخدامات جديدة وفتحت فرصًا جديدة ورسمت آفاقا جديدة.

بالتوازي مع ارتفاع سعر بيتكوين من سنتات قليلة إلى أكثر من 5000 دولار اليوم، شهدت تقنية بلوك تشين اقبالا كبيرا عليها لاستكشاف إمكانياتها والفائدة التي ستقدمها للثورة الصناعية الرابعة.

لماذا يجب على صاحب المشروع أن يهتم بكل هذا؟ أليست هذه “الضجة التكنولوجية”، مثلها مثل أحلام اليقظة المختلفة حول السيارات الطائرة، أو المختبرات الطبية على هاتفك الذكي، أو الرقاقات الدقيقة التي تنظف جسدك من الخلايا الخبيثة؟

لا يعتقد المفكرون المستقبليون ذلك، في الواقع لقد قاموا بتجميع قائمة تضم حوالي 19 صناعة سوف تجتاحها تقنية بلوك تشين، وتشمل هذه الخدمات المصرفية والمدفوعات والأمن الإلكتروني وسلسلة التوريد والتنبؤ وإنترنت الأشياء والتأمين والنقل والحكومة والإنتخابات والتصويت والتجارة الإلكترونية وما إلى ذلك.

تشهد كل من هذه القطاعات بالفعل استخدامات مختلفة للتكنولوجيا من قبل الشركات الناشئة التي تسعى إلى الإبتكار، أو أن تكون قادرة على المنافسة أو تحسين الطريقة التي تتم بها الأمور حتى الآن.

تتوسع الدائرة يوما بعد يوم، وبعد سنوات قليلة فقط من بداية بيتكوين عام 2008، لم تعد بلوك تشين تدور حول بيتكوين وحدها.

يحتاج رواد الأعمال وأصحاب المشاريع للإجابة عن أسئلة مهمة منها: ما الذي تعنيه هذه التقنية لي؟ كيف ستطور قطاعي؟ لماذا علي أن أتبناها في مشروعي وخدماتي؟

الإجابات بسيطة للغاية، أولها أن هذه التقنية مهمة جدا لأي مشروع ناشئ أو جديد أو حتى كبير، وهي ستطور كافة القطاعات بتعزيز الأمان والشفافية وحماية المعاملات وبيانات العملاء والمستخدمين، إضافة إلى أنها تقلل من التكاليف التشغيلية بالتخلص من الوسطاء والتعقيدات.

هناك الكثير من الضجيج حول بلوك تشين، لكن رائد الأعمال المتمرس لا ينتظر رؤية تبني شامل لهذه التقنية في كافة القطاعات كي يقتنع بها، بل يعمل على تبني ذلك في مشروعه وخدماته، مع العلم أن الحكومات ا تعترض على ذلك بل هناك مبادرات حكومية كما نرى في الإمارات والصين وأوروبا والولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وحتى المملكة السعودية ودول كثيرة أخرى لتبني هذه التقنية في الحكومات والنظام المالي ومجالات كثيرة أخرى.

الحكومات تدرك أن تقنية بلوك تشين يمكن أن تجلب مجموعة من الفرص فيما يتعلق بتخزين البيانات والعقود والصفقات والوثائق الرسمية.

يجب أن يكون رواد الأعمال أيضًا مستعدين للإنخراط وأن يروا فرصة للقيام بعمل أفضل وخفض التكلفة وأن يكونوا أكثر فعالية.

يمكن للمصارف والمؤسسات المالية استخدامها لتسريع المعاملات ويمكن لشركات الأمن السيبراني أن تعتمد على الجوانب التشاركية والتشفيرية لضمان السلامة والأمان المحسنين، كما أن النقل التشاركي يمكنه الإستفادة من بلوك تشين.

يمكن أن تساعد هذه التقنية الشركات الناشئة في في إنشاء أنظمة تصبح مستقلة بمجرد أن يصبح المستخدمون على دراية بكيفية استخدامها وتوزيع الطاقة يمكن أن يخفض التكلفة الضخمة المتعلقة بالتوزيع والإدارة المركزية وبالتالي يمكن إنشاء الشركات الصغيرة والتعاونيات لتعليم وتدريب المستخدمين على كيفية الشراء من المنتجين وتوزيعها على المستخدمين.

هذا يوضح لنا إلى أي مدى هذه التقنية لم تعد تدور حول بيتكوين ومنافساتها بل إنها أكبر ويمكن أن تعمل أيضا مع الذكاء الإصطناعي جنبا إلى جنب وتساعد هذا الأخير على التطور وإصلاح المشاكل التي يعاني منها.

لهذا من السطحية اعتبار بلوك تشين تقنية خاصة بعملة بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة وأنها محصورة على هذه الأصول الرقمية، التي أرى شخصيا أنها لن تختفي ولن تنهار كليا، ستعاني من انخفاضات قوية وتراجعات في الأزمات كما هو الحال مع الأسهم والأصول المادية وأي قطاع استثماري آخر، وستعود لترتفع بقوة لنشاهد تحطيمها للمزيد من الأرقام القياسية، فيما سيتم تقنين هذه الأصول وتنظيمها والإعتراف بها من الحكومات والهيئات المنظمة.

بلوك تشين ليست فقط حول بيتكوين ولكنها حول كل شيء، بداية من القطاع المالي نحو العقارات إلى الرعاية الصحية والتطبيب، واستخدامها في الصناعة والإنتاج وضمان الشفافية في الإنتخابات، واستخدامها لتطوير الذكاء الإصطناعي ولها استخدامات كثيرة أخرى لم يتم التوصل إليها بعد

في أي مجال تعمل به سواء كان التجارة الإلكترونية أو حتى خدمات الإنترنت يمكن أن تجد استخدامات جيدة لهذه التقنية وتعمل على تبنيها في مشروعك ببساطة وهذا سيساعدك في التفوق على المنافسين حتى وإن كانت شركتك ناشئة وصغيرة

 

إقرأ أيضا:

تأثير تقنية بلوك تشين على التسويق الإلكتروني

كيف تتقاطع تقنية بلوك تشين مع الذكاء الإصطناعي؟

هل يمكن أن تساعد بلوك تشين قطاع الرعاية الصحية على التطور؟

الإمارات والصين نحو شراكة قائمة على بلوك تشين

كيف يمكن لتقنية بلوك تشين أن تساعد فيس بوك في القضاء على الأخبار المزيفة؟

فقاعة العملات الرقمية انفجرت والآن وقت النمو الحقيقي

الشركات الناشئة في مجال بلوك تشين تبيع رؤى المستقبل وليس التكنولوجيا

لماذا أصبحت بلوك تشين شيئا عاديا في المؤسسات والشركات؟

مشروع هواتف ذكية مبنية على بلوك تشين من HTC

أسئلة وأجوبة بخصوص بيتكوين كاش Bitcoin Cash

كيف تم انقسام بيتكوين ونتج عنها بيتكوين كاش؟

أبرز 10 اختراقات وعمليات السرقة والاحتيال في سوق العملات الرقمية المشفرة

العملات الرقمية المشفرة بديلا للعملات النقدية في المستقبل القريب

ما هو الإثيريوم Ethereum وما هي عملة الإثيريوم Ether

لماذا اختفت 800 عملة رقمية مشفرة على الأقل خلال 18 شهر الأخيرة؟

من دونالد ترامب إلى شي جين بينج حول العملات الرقمية المشفرة

انفوجرافيك: نظرة على تقنية بلوك تشين

كم من الوقت يخطط المستثمرون للاحتفاظ بعملة بيتكوين؟

انفوجرافيك: الجريمة هي الجانب المظلم من قطاع العملات الرقمية

قد يعجبك ايضاً