2018-07-02

0 comment

الفيليبين في طريقها لتقنين سوق العملات المشفرة واعطاء رخصة لـ25 منصة تداول

الفيليبين واحدة من الدول التي تسعى لإحتضان سوق العملات الرقمية المشفرة لكن وفق قواعد وضوابط تنظيمية.

حيث تطرقت الحكومة الفيليبينية للعملات الرقمية المشفرة و درست كيفية فرض ضرائب عليها و تنظيمها في أماكن جغرافية محددة:

الحكومة الفيليبينية تتوجه نحو فرض الضرائب على شركات التداول في العملات المشفرة

و بعد الدخول في مناقشات و دراسة سبل تنظيم العملات الرقمية المشفرة منذ يناير 2018.

أعلنت السلطات الفيليبينة في منطقة كاغايان الاقتصادية عن جملة من التدابير لتقنين سوق العملات الرقمية المشفرة بإعتماد 25 منصة تداولية و الترخيص لها لمزاولة أنشطتها في المنطقة.

و تود الفيليبين تخصيص منطقة كاغايان كحاضنة اقتصادية للمؤسسات التقنية الاقتصادية و ترغب في أن تكون أحد الدول الحاضنة لهاته التقنية ليس في قارة آسيا و حسب بل في العالم ككل.

و قد صرح السيد Raul Lambino مدير سلطة منطقة كاجايان الاقتصادية بما يلي:

في طريقنا للتصريح لـ 10 منصات تداول للعملات الرقمية المشفرة، وهم منصات من جنسيات مختلفة منها اليابانية، كورية، ماليزية، و بإمكانها الآن بدء أنشطتها المختلفة سواء تعدين العملات المشفرة، عروض الطرح الأولي للعملة، تداول العملات التقليدية بالمشفرة طبعا بمراعاة القوانين الفيليبية المنظمة لهاته الصناعة.

و أضاف نفس المتحدث قائلا:

سنخصص 25 ترخيص لمنصات العملات الرقمية المشفرة المختلفة كأقصى حد في المنطقة.

لتنظم بذلك دولة الفيليبين لزمرة الدول المنظمة لسوق العملات الرقمية المشفرة التي سبق وتطرقنا لكل واحدة منها على حدى

(مالطا، تايلندا، أندونيسيا، كوريا الجنوبية، الامارات العربية المتحدة.)

قد يعجبك ايضاً