2019-01-03

0 comment

الحكومة الايرانية تضع برنامج التلغرام وعملته المشفرة كتهديد أمني

الحكومة الايرانية أقرت قرار مع نهاية سنة 2018 بأن برنامج التواصل المشهور التلغرام وعملته التي يعمل على تطويرها هما تهديد أمني على الاقتصاد الوطني.

ذكرت جريدة “طهران تايمز” أن السيد “جواد جويدنيا” الأمين العام لفرقة  التعريف بالمحتوى الجنائي في ايران أقر بأن:

أي تعاون بأي شكل من الأشكال مع برنامج تلغرام يعد تعاون ضد الأمن القومي والاقتصادي لدولة ايران.

كانت شركة تلغرام قد أطلقت عرض أولي للعملة في سنة 2018 جمعت من خلاله مبلغ 1.7 مليار دولار من الاستثمارات لتطوير تطبيق تلغرام أكثر.

فيما صرح السيد “جواد جويدنيا” حول سبب حظر تلغرام في ايران، قائلا:

أحد أهم أسباب حظر برنامج التلغرام هو ما يحمله من تهديد اقتصادي نتيجة أنشطته المشبوهة.

وكانت هذه التهديدات قد أهملت للأسف نتيجة الضجة في الأجواء السياسية للبلاد.

وكانت قد حذرت الحكومة الايرانية أعضائها من استخدام برنامج التلغرام في شهر أبريل 2018.

ليتم اقرار قرار نهائي بحظر التلغرام بشكل نهائي في ايران.

وحسب بعض المسؤولين الايرانيون فإن الحظر له بعد اقتصادي أكبر ويتمثل في المنافسة مع العملة المشفرة التي تنوي ايران اطلاقها في الأيام القادمة.

فيما أخبر السيد “حسن فيروز” سكرتير المجلس الأعلى للفضاء السيبراني الايراني:

تلغرام عدو للقطاع الخاص حيث رفضت في أكثر من مرة فتح وامتلاك مكتب في ايران ورفضت العمل مع القطاع الحاض.

اقرأ أيضا:

ايران تنتهي من إعداد عملتها المشفرة و البنك المركزي سيعلن موقفه قريبا

الأزمة الاقتصادية الايرانية تدفع العديد من المواطنين لشراء العملات المشفرة

قد يعجبك ايضاً