2019-01-22

0 comment

التحقيقات مستمرة حول القرصنة التي حدثت لمنصة Cryptopia

مضى وأشرنا في أخبار سابقة حول قرصنة منصة Cryptopia.

منصة Cryptopia التي تتخذ من مدينة كرايستشرش بنيوزيلندا مقرا لها بدأت نشاطها التداولي في سنة 2014.

كانت سابقا مركز وقطب تعديني للعملات المشفرة القابلة للتعدين لتضيف ميزة التداول وتتخذه نشاطها الرئيسي فيما بعد.

في شهر يناير من سنة 2018 بلغ عدد مستخدمي المنصة 1.4 مليون مستخدم.

فيما بينت بعض الأرقام والاحصائيات السابقة أن قيمة وحجم تداول المنصة وصل لـ21 مليون دولار بشكل يومي.

بالعودة لموضوع خبرنا والذي يشير إلى تواصل التحقيقات من طرف الشرطة النيوزلندية وبعض الهيئات الأمنية الأخرى

حول الكشف عن ملابسات عملية القرصنة التي منيت بها المنصة مؤخرا.

حيث صرحت الشرطة مع بداية الأسبوع الجاري بأن هناك خيوط تحقيق ايجابية تحدد مصدر النقل.

إذ تم تحويل غير مصرح به لمبلغ مالية كبير في الفترة الممتدة ما بين 13-14 يناير الجاري والذي له علاقة بعملية القرصنة.

فيما أخبرت الشرطة أيضا بأن التحقيقات معقدة للغاية وتنطوي على العديد من المساعدات من أطراف مختلفة من محققين شرعيين رقميين من داخل نيوزيلندا وخارجها.

اقرأ أيضا:

مستخدمو منصة Cryptopia يطالبون بأموالهم

البيتكوين “أداة لثورة سلمية” حسب مطور الكريبتو كرنسي جيمي سونغ

 

قد يعجبك ايضاً