2018-10-14

0 comment

البنك المركزي الزامبي يحذر من البيتكوين ويصفه بالعملة الغير قانونية

صرح البنك المركزي الزامبي بأن العملات الرقمية المشفرة مثل البيتكوين وغيره من العملات المشفرة أنها عملات غير قانونية.

محذرا من التحويلات المالية باستخدامها وتحمل عواقب امكانية خسارة المال عند الاستثمار فيها.

ولكن وبالنظر أعمق في الاقتصاد الزامبي فإن البنك المركزي هناك يود اعطاء الفرصة للعملة الوطنية “كواشا” ويود تطويرها أكثر.

فيما لا يملك البنك ولحد الساعة أي مادة قانونية أو تنظيمية لسوق العملات المشفرة.

حيث صرح السيد “تشيامبا كانياما” خبير اقتصادي من زامبيا لموقع news.bitcoin قائلا:

ليس للبنك المركزي أي نص قانوني لتنظيم سوق العملات المشفرة.

لقد تطور سوق العملات الرقمية المشفرة بشكل جيد في زامبيا ولا يوجد أي اعتراض من البنك المركزي قانونا، لكن البنك المركزي يود إخلاء ذمته ومسؤوليته من خلال تصريحاته الأخيرة للسوق الاقتصادي في زامبيا.

كما كان قد أصدر البنك المركزي يوم الجمعة الماضي بيان يحذر فيه من العملات المشفرة وهذا بعض مما جاء في البيان:

إن تبادل العملة المشبوهة (البيتكوين) سيكون على عاتق مسؤولية المتعاملين به ولا يمكن بأي حق اللجوء إلى أي سلطة تنظيمية في حالة السرقة أو الاحتيال.

فبالرغم من أن البيتكوين له بعض الخصائص المالية النقدية كاستعماله كوسيلة للدفع لكن تظل المعاملات المشفرة غير قانونية في زامبيا.

كما حمل البيان تحذير من المخاطر المترتبة عن العملات المشفرة من غسيل الأموال إلى تمويل الأنشطة الارهابية وغيرها من المخاطر العامة التي تمس المستهلك من احتيال أو قرصنة.

وبذلك فإن البنك المركزي الزامبي لا يمنع استعمال العملات المشفرة وإنما يحمل مستخدميه المسؤولية فحسب.

عكس دول الجوار مثل زيمبابوي ونامبيا اللتان منعتا استعمال البيتكوين وغيره من العملات المشفرة بشكل تام.

اقرأ أيضا:

البنك المركزي الزيمبابوي يحظر العملات الرقمية المشفرة

قد يعجبك ايضاً