2018-08-31

0 comment

اقتراح روسي بوضع حد أقصى لتحويلات البيتكوين والكشف عن هوية المتعاملين

تعرف دولة روسيا نشاطا واسعا للعملات الرقمية المشفرة و تعدينها

والتي أصبحت من الدول المتقدمة في ترتيب الدول التي تنشط في عملية التعدين

إذ سجلت مؤخرا نشاط أكثر من 350 ألف عامل في مجال تعدين العملات الرقمية المشفرة

ما يعادل 6% من الإجمالي العالمي، الذي سبق و تحدثنا حول الموضوع من هنــا.

اقترح مدير مديرية مكافحة المخدرات و تهريبها السيد Andrey Khrapov بضرورة وضع حد أقصى لتحويلات البيتكوين مع الكشف عن هوية المتعاملين به.

حيث اقترح وضع حد أقصى يقدر بـ 600 ألف روبل (900 دولار)، ما فوق هذا المبلغ يجب الكشف عن هوية حامليه ووضعهم تحت الرقابة.

الاقتراح تم أخذه بعين الاعتبار من طرف وزير المالية مع مجموعة من الاقتراحات الاخرى

والتي ستكوّن كلها الوعاء القانوني و التنظيمي لسوق العملات الرقمية المشفرة مستقبلا.

من خلال جملة الاقتراحات و التنظيمات الروسية يظهر أن الدولة لا تنوي في أي وقت قريب حظر العملات الرقمية المشفرة، إنما تسعى لتقنينها وضبطها و الاستفادة الاقتصادية منها.

اقرأ أيضا:

روسيا: معدني العملات المشفرة و مالكيها سيخضعون للقوانين التقليدية الموجودة

روسيا لديها اﻷن سجل يحوي قائمة بيضاء موثوقة ﻷسماء شركات للعملات المشفرة

قد يعجبك ايضاً