2018-10-31

0 comment

أحد رواد الاستثمار: رفض الكريبتو كارانسي مثل رفض الانترنت في بدايتها في عام 1993

أحد رواد الاستثمار نعني به السيد “بينيديكت إيفانز” الشريك العام في شركة Andreessen Horowitz أحد أنجح شركات رأس المال المغامر في العالم.

أدلى بتصريح مؤخرا وقال بأن مايحدث مع الكريبتو كارانسي مشابه تماما لما حدث مع الأنترنت في 1993.

وبتفسير ما قاله السيد “بينيديكت” فإن التركيز من المستثمرين لايجب أن يقتصر على المشاريع الاحتيالية والفاسدة والمخادعة طيلة السنوات الماضية بل يجب توسعة النظر والتمتع بالرؤية الشاملة ورؤية الفائدة المرجوة من المشاريع التي تحمل قيمة.

عالم الكريبتو كارانسي اليوم مشابه لحد كبير مع الأنترنت في عام 1993 وكذا في عام 1999.

أين حملت الانترنت إمكانات ضخمة مع عدد قليل من الاستخدامات المفيدة وشيوع الحيل والخداع الأمر الذي يسهل عملية الاستبعاد.

حيث وكبداية أي شيء جديد فإن الرفض من الانسان هو أحد أهم ردود أفعاله تجاهه ليتطور التكيف مع الوقت ويكشف عن المزايا وما تقدمه من حلول.

ويضيف “بينيديكت” بما معناه قائلا:

مامجال الاستخدامات النافعة للعملات الرقمية المشفرة؟ يمكن طرح نفس السؤال عن الانترنت في سنة 1993.

أين كان لا يستعملها الكثير ولا يرون غاية وهدف من ورائها لتصبح اليوم احد أركان الحياة اليومية.

وعليه فإن العملات المشفرة مازالت في بدايتها وستحصل على التبني والتكيف مع مرور الوقت.

اقرأ أيضا:

المدير التنفيذي لشركة فيزا: العملات المشفرة لا تشكل خطر

دخول المؤسسات سوق العملات المشفرة سيضرها أكثر مما ينفعها حسب جاكسون بالمر

قد يعجبك ايضاً