2018-09-18

0 comment

أحد أساتذة الإقتصاد يقول: على الولايات الامريكية استبدال العملة الورقية بالعملة المشفرة

أحد أساتذة الإقتصاد نقصد به السيد “كامبل هارفي”، “Campbell Harvey” أستاذ في الاقتصاد (60 سنة) جنسية كندية.

صرح في أكثر من مرة بأن على الولايات المتحدة الأمريكية أن تساير الركب التقني في الجانب الاقتصادي وتبدأ في التخلص تدريجيا من التعاملات الورقية واستبدالها بالتعاملات المالية الرقمية أو باعتماد عملة رقمية مشفرة على مستوى الدولة.

فحسب “كامبل” فإن العملة المشفرة ستحل العديد من المشاكل مثل استبدال الأوراق النقدية البالية، جرائم التزوير، التهرب الضريبي ومبيعات السوق السوداء وغيرها من الأضرار المرافقة للعملة الورقية.

حيث جاء في أحد تصاريحه مايلي:

في المستقبل لا يهم ولا يوجد معنى لإستعمال الأوراق المالية.

ودعم “كامبل” حديثه بالعديد من الحجج والبراهين على صحة ما يقوله حيث ضرب المثال بدولة السويد التي تستعمل ما نسبته 2% فقط من التعاملات المالية الورقية بمعنى 98% تعامل مالي رقمي.

من أمثلته أيضا الصين التي تعاملت ماليا بأكثر من 13.7 تريليون باستعمال الهواتف المحمولة لسنة 2017.

واقترح الأستاذ أيضا أن يتم استخدام تقنية البلوك تشين في تتبع العملات الرقمية والاستغناء عن الرقم التسلسلي للدولار الأمريكي.

حيث أشار بإنشاء بنك وطني للعملات الرقمية المشفرة ليساعد على الانتقال المالي الرقمي.

هذا التحول يرفضه العديد وخاصة أولئك الذين يحملون تقديرا خاصا للأوراق المالية والمحافظين حسب “كامبل”.

كما انتقد في حواره استعمال الطرق الموجودة حاليا من تحويلات مالية باستعمال بطاقات الائتمان واعتبرها غير آمنة.

فيما استحسن التحويلات المالية باستعمال العملات الرقمية المشفرة، حيث قال:

كل ما يتطلبه الأمر هو هاتف محمول متصل بالانترنت.

وليست هذه المرة الأولى التي يرى فيها معشر الباحثين والعلماء بأن العملة الرقمية المشفرة ستكون المستقبل.

اقرأ أيضا:

James Canton: العملات المشفرة ستكون جزءا من حياتنا اليومية في المستقبل

العملات الرقمية المشفرة ستعوض العملات التقليدية قريبا حسب الدراسة

لوري بيير: تقنية البلوك تشين ستعوض التقنيات الحالية

قد يعجبك ايضاً