2018-07-15

0 comment

أبرز 10 اختراقات وعمليات السرقة والاحتيال في سوق العملات الرقمية المشفرة

الإستثمار في العملات الرقمية المشفرة يعني الكثير من الأرباح وفرص الثراء، وفي ذات الوقت ينطوي على خسائر كبرى وصدمات قوية ناتجة عن الاختراقات وسرقة أموال المستثمرين وملاك هذه الأصول الرقمية المشفرة.

خسرت سوق العملات الرقمية على مدار سنوات مليار دولار في عملية سرقات للأصول الرقمية المشفرة بعد اختراقات طالت المحافظ التي تخزن فييها العملات ومنصات التداول الفورية، وبسعر الذرة خلال ديسمبر يمكن أن نتحدث عن 15 مليار دولار هي الأموال المسروقة فعلا.

بالطبع يحصل المستثمرون من المنصات الموثوقة على تعويضات ويتم استعادة بعض تلك الأموال، لكن هناك كثيرون خسروا أموالا طائلة ولم يتم استعادتها إلى الآن.

واحد من أهم أسباب تخوف الكثير من المستثمرين التقليديين من الدخول لهذه السوق هو الخوف من خسارة الأموال ليس بسبب قرارات استثمارية خاطئة ولكن بسبب اختراقات تطال هذه المنصات.

ولا توجد ضمانة في الواقع على أن المنصة الفلانية أو التي تتصدر السوق لن يتم اختراقها يوما ما، ولهذا السبب يتم حاليا البحث في موضوع التنظيم وتقنين القطاع ودخول شركات التأمين على الخط وتوظيف المتخصصين في الأمن المعلوماتي.

وفي هذا المقال سنتكلم عن أبرز الاختراقات وعمليات السرقة والاحتيال في سوق العملات الرقمية المشفرة.

 

  • اختراق Silk Road

هذه واحدة من المواقع المتخصصة في بيع المخدرات الغير المشروعة وهذا في الإنترنت المظلم أو الدارك ويب، وبالطبع فإن وسيلة الدفع على المنصة هي مختلف أنواع العملات الرقمية المشفرة.

في أكتوبر 2013، قام مكتب التحقيقات الفيدرالي بإغلاق الموقع وتم الاستيلاء على جميع وحدات بيتكوين المخزنة على الموقع.

وفي فبراير/ شباط 2014 ، تم اعادة إطلاق الموقع والذي تم اختراقه من قِبل أحد البائعين الذين وجدوا ثغرة في الأمن واستمروا في سحب بيتكوين من محفظة الموقع حتى أصبح فارغًا. ويعتقد أن أكثر من 2.6 مليون دولار من بيتكوين مسروقة ولم يتم العثور على المتسللين.

 

  • اختراق Mt. Gox

تعد أشهر قصة اختراق لمنصات تداول العملات الرقمية المشفرة، وهي التي تمت خلال يونيو 2011 وعلى اثره تمت سرقة 8.75 مليون دولار من بيتكوين من قبل المتسللين.

خلال مارس 2014 اعترفت المنصة بالاختراف وأعلنت إفلاسها بعد أن تعرضت لعملية اختراق أخرى تمت سرقة المزيد من الأصول الرقمية الموجودة على الموقع بسببها.

كان ذلك نتيجة لقرصنة التقنية العالية التي شهدت مختلف نقاط الضعف في النظام الأمني للموقع. استنزف المتسللون المال من محافظ التشفير الصغيرة شيئا فشيئا والتي امتدت لسنوات. وكان هذا بسبب عدم خبرة وموقف الرئيس التنفيذي للأنشطة اليومية للمنظمة. أكثر من 850 ألف بيتكوين تمت سرقتها أي ما يعادل حوالي 473 مليون دولار فقدت وأموال غير قابلة للاسترداد للعملاء. لم يتم العثور على المتسللين المجهولين.

حاليا تعمل هذه المنصة على بيع العملات المتبقية لديها لاسترداد الأموال إلى المتضررين.

 

  • اختراق Cryptsy

في يوليو 2014، أعلن مؤسس شبكة Cryptsy السيد “بول فيرنون” أن الشبكة قد تم اختراقها. تم ذلك بواسطة مهاجم وضع رمز حصان طروادة في كود Cryptsy من أجل الوصول إلى معلومات مميزة. وقد مكن ذلك المتسلل الذي اشتهر بتطوير عملة lucky 7 coin لتحويل العملة المشفرة مثل بيتكوين و Litecoin من محفظة الشركة. تم الإعلان عن الاختراق بعد عام فقط حيث استمر المستخدمون في إيداع الأموال في حساباتهم ولكنهم اكتشفوا أنهم لا يستطيعون سحب الأموال.

وقد أدى ذلك إلى قيام محكمة الولايات المتحدة بالتحقيق في الخبث عن الاحتفاظ بالمعلومات من العملاء واحتجاز أموالهم رهينة. وقد كلف هذا الإختراق المنصة حوالي 13000 بيتكوين و 300000 لايتكوين تصل إلى حوالي 9.5 مليون دولار. منذ ذلك الحين لم يتم العثور على القراصنة.

 

  • اختراق Mintpal

في يوليو 2014 ، أصدرت Mintpal تقريراً يفيد بأنه فقد مبلغًا كبيرًا من عملة رقمية تدعى vericoin كنتيجة للاختراق. ثم استولت على الشبكة الرقمية ريان كينيدي، الرئيس التنفيذي لشركة Moolah، مع وعد بتشديد الأمن في الشبكة. أعطى الإطلاق الأولي للشبكة التي يفترض أنها محسّنة للمستخدمين مشكلة عدم القدرة على الوصول إلى حساباتهم.

خلال أقل من أسبوع، أغلق الموقع وأفلست الشركة مع ادعاءات أنها سرقت أموال المستثمرين. حيث أن بيتكوين نفسها كانت تباع من قبل كينيدي على موقع مختلف مما أدى إلى اتخاذ إجراء قانوني ضده. تم فقدان بيتكوين بقيمة 3.2 مليون دولار ولكن هذه المرة، تم القبض على مرتكب الجريمة.

 

  • اختراق Bitstamp

في كانون الثاني/ يناير 2015، استهدف المتسللون ستة موظفين من Bitstamp لمدة أسبوع، عن طريق إرسال ملفات تحتوي على فيروس إلى كل موظف من أجل الوصول إلى شبكة Bitstamp. تم استخدام البريد الإلكتروني وسكايب للاتصال بالمستخدمين وأرسلت الملفات التي أثارت اهتماماتهم الشخصية إلى كل موظف.

قام مسؤول النظام “lukakodric” بتنزيل ملف يعتقد أنه من مؤسسة خارجية تريد عضويته. يصل هذا الملف عند فتحه إلى كل من ملف wallet.dat وعبارة المرور الخاصة به، مما يتيح للقراصنة الوصول إلى محفظة الشركة الساخنة وبالتالي إفراغ حساب بيتكوين.

تم سرقة 19000 بيتكوين أي ما يعادل 5.1 مليون دولار في البورصة. خسرت الشركة عددًا كبيرًا من العملاء واضطرت إلى إنشاء شبكة جديدة تمامًا بدلاً من إعادة التشغيل لتشديد الأمان.

 

  • اختراق Bter

تم اختراق بيتكوين للصرافة الصينية Bter لأول مرة في أغسطس عام 2014 حيث تم سرقة تقديرا 50 مليون وحدة من NXT تعادل 1.71 مليون دولار في ذلك الوقت. تم استرداد معظم الأموال. ثم جاء فبراير عام 2015 حيث تم سرقة أكثر من 7000 بيتكوين أي ما يعادل 1.75 مليون دولار.

سرقت البيتكوين من محفظة الشركة الباردة التي كانت الأولى من نوعها. لم يتم إصدار تفاصيل كيف حدث ذلك لأن التكهنات يمكن أن تقول فقط إنها وظيفة داخلية. أغلقت جميع المحافظ وعطلت عمليات السحب. وقدمت مكافأة من 720 بيتكوين لمن يمكن أن يساعد في تتبع مصدر الاختراق كما لا يمكن تتبعها القراصنة.

 

  • اختراق BitFinex

تعد من أشهر منصات التداول على الإطلاق وهي إلى يومنا هذا من الخيارات الجيدة، وهي توفر شراء وبيع العديد من العملات الرقمية المشفرة غير بيتكوين.

في اختراق واحد تم فقدان 120.000 وحدة من بيتكوين وهو ما يعادل حوالي 72 مليون دولار بسعر الصرف في ذلك الوقت. حدث الاختراق في أغسطس 2016 ولم يتم العثور على المتسللين أبدًا. أصدرت BitFinex رمزا للعملاء الذين تم اختراقهم بوعد إعادة شرائها في وقت لاحق. ما هو مثير للإعجاب هو أنهم ما زالوا في مجال الأعمال ويديرون الأمور بشكل جيد.

 

  • اختراق Nice Hash

شركة NiceHash هي شركة تعدين بها حوالي 250،000 من العاملين في مجال تعدين بيتكوين  وتم اختراقها في ديسمبر 2017. وأوضح المدير التنفيذي لشركة NiceHash أن الشركة تم اختراقها من خلال جهاز كمبيوتر الشركة الذي تم اختراقه بالفعل. تم اكتشافه لاحقًا من سجلات VPN التي استخدمها المتسللون إحدى بيانات اعتماد المهندس.

لقد فهم المتسللون نظام دفع الشركة وقاموا بمحاكاته وبدأوا في إجراء المعاملات، وأضاف المدير التنفيذي أنه كان هجومًا مخططًا وتفصيليًا للغاية. حوالي 4000 بيتكوين وهو ما يعادل 60 مليون دولار بسعر الصرف في ذلك الوقت سرقت من الشركة.

 

  • اختراق Coincheck

تعتبر Coincheck واحدة من أكبر منصات تداول العملات الرقمية ويستند هذا التبادل في تجارة العملات في طوكيو ويتعامل مع عملات بيتكوين و NEM تم تخزين بيتكوين بشكل آمن في محفظة باردة، ولكن بسبب الصعوبات التقنية ونقص الموظفين، تم تخزين العملات الرقمية NEM في محفظة ساخنة بدلاً من المحفظة الباردة.

قد أدى ذلك إلى سرقة حوالي 523 مليون وحدة رقمية من NEM وهذا يعادل 534.8 مليون دولار.

 

  • اختراق CoinSecure

اختراق الشركة في أبريل 2018. وقال المدير التنفيذي للشركة السيد Mohit Kalra، إن كبير موظفي الأمن في الشركة، Amitabh Saxena كان له يد في السرقة لأنه كان الوحيد الذي يملك مفاتيح خاصة بالمحفظة الرئيسية للشركة.

وأكد المدير التنفيذي للشركة أن الأمر يبدو وكأنه جريمة تم التخطيط لها جيدًا لأن المفاتيح الخاصة لم تكن قد تم تصديرها عبر الإنترنت. تم سرقة حوالي 438 بيتكوين وهو ما يعادل 3.3 مليون دولار في وقت الاختراق.

 

إقرأ أيضا:

العملات الرقمية المشفرة بديلا للعملات النقدية في المستقبل القريب

ما هو الإثيريوم Ethereum وما هي عملة الإثيريوم Ether

لماذا اختفت 800 عملة رقمية مشفرة على الأقل خلال 18 شهر الأخيرة؟

من دونالد ترامب إلى شي جين بينج حول العملات الرقمية المشفرة

انفوجرافيك: نظرة على تقنية بلوك تشين

كم من الوقت يخطط المستثمرون للاحتفاظ بعملة بيتكوين؟

انفوجرافيك: الجريمة هي الجانب المظلم من قطاع العملات الرقمية

انفوجرافيك: أكبر 10 اختراقات في مجال العملات الرقمية المشفرة

انفوجرافيك: مستقبل الويب هو اللامركزية

انفوجرافيك: تاريخ ثورة الطرح الأولي للعملات الرقمية المشفرة

بلوك تشين والقضاء على العملات النقدية الوطنية في المستقبل

انفوجرافيك: ماذا لو كانت بيتكوين دولة؟

يوتيوب وفيس بوك يخسران الناشرين لصالح الخدمات القائمة على بلوك تشين

لماذا العملات الرقمية المشفرة ليست فقاعة الدوت كوم القادمة؟

مراجعة عملة Tether: مميزاتها وعيوبها ومكامن خطورتها على العملات الرقمية

مواقف أهم دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حول العملات الرقمية المشفرة

أبرز مواقف مختلف الدول والبنوك المركزية من العملات الرقمية المشفرة

ما هي عملة BitConnect ولماذا انهارت وانتهت قصتها؟

انفوجرافيك: ملوك العملات الرقمية المشفرة

قد يعجبك ايضاً